EMTC

يهــود اليمــن يطــالبون بحـصــة في مؤسســات الدولـة

في سابقة غير مشهودة طالب ممثل للطائفة اليهودية في اليمن بتمثيل اليهود في مؤسسات الدولة قائلا ان سعيه لخوض الانتخابات المحلية كان محاولة لتمثيل الاقلية والمطالبة بحقوقهم, ونيل حصتهم في الدولة. وقال عازرا ابراهيم الذي رفضت لجنة الانتخابات طلبه للترشيح في احدى الدوائر الانتخابية في مديرية (ريدا) بمحافظة عمران في لقاء نشرته امس صحيفة (الاسبوع) المستقلة ان الطائفة اليهودية في اليمن تطالب بكامل حقوقها اسوة ببقية المواطنين المسلمين. واضاف: نطالب بحقوقنا في المدارس ودور العبادة كما هو الحال مع المسلمين على قاعدة ان الدين لله والوطن للجميع. ونبه عازرا الى انه لايوجد مدرسة لليهود ولا مكان للعبادة بل لا يوجد منهم موظف حكومي واحد. وفي حين اقر بأنه يحمل الجنسية الاسرائيلية وان والدته لاتزال تقيم في تل ابيب حتى الان اكد انهم كيهود جزء من الشعب اليمني لايرغبون بالاضرار بالناس ولا ان يضروهم. والمح عازرا الذي كان تقدم بأوراق ترشيحه عن حزب المؤتمر الشعبي الحاكم الى مضايقات يتعرضون لها من اعضاء تجمع الاصلاح ذي التوجه الاسلامي ومعارضة ترشيحه للمجالس المحلية المقرر الاقتراع عليها الاسبوع المقبل. الا ان رفض طلب ترشيحه كان عائدا الى شرط في القانون ينص على ان يكون المرشحون محافظين على الشعائر الاسلامية. وانخفض عدد اليهود في اليمن الذي يدين 99% من سكانه بالاسلام منذ الاربعينيات حيث لم يزد عددهم حاليا على 250 شخصا حيث هاجر الالاف منهم الى (اسرائيل) واقاموا فيها. صنعاء ــ (البيان):

طباعة Email
تعليقات

تعليقات