طنطاوي يثير غضب جمهور ندوة ثقافية بإباحة زواج الاسرائيليات

أثار شيخ الازهر الدكتور محمد سيد طنطاوي غضب جمهور امسية ثقافية بمعرض القاهرة الدولي للكتاب بفتوى اجاز فيها زواج المصريين من اسرائيليات, وتحولت القاعة الى مظاهرة احتجاج, حتى اضطر الى قول ان الشرع أباح لولي الأمر تقييد هذا الزواج. وقال طنطاوي للجمهور ان الشرع احل للمسلمين طعام اليهود ونكاحهم باعتبارهم من أتباع موسى عليه السلام مستشهدا بقوله تعالي : (طعام الذين أوتوا الكتاب حل لكم وطعامكم حل لهم والمحصنات من الذين أوتوا الكتاب) وتحولت القاعة إلى تظاهرة احتجاجية على هذه الفتوى التي لم يرض بها أحد ووجه الحضور السؤال بأكثر من صيغة وفي لهجة غاضبة تدارك حينها الشيخ الفتوى وقال : إنني لا أستطيع أن أنكر حكما شرعيا أباح الشرع للمسلم بأن يتزوج من الكتابية لأن القرآن فيه ذلك وحدد لنا مواصفاتها بأن تكون عفيفة طاهرة تقية لا ترتكب الفواحش. وواصل أنه ليس معنى ذلك أن شريعة الإسلام تحرض على الزواج منهن ولكن هذه مباحة عند الضرورة من قبل الشرع ولكن بقيود معينة. ولكن إذا رأى ولي الأمر في زواج المسلم من غير المسلمة فيه ضرر يعود على الأمة فمن حقه أن يمنع هذا الزواج سواء من الإسرائيلية أو غيرها لأن هذا شئ مباح ومن حق ولي الأمر أن يقيد المباح إذا رآه يضر مشيرا إلى أن الدبلوماسيين وفئات الجيش والشرطة وغيرهم لا يحق لهم الزواج من الأجنبيات خوفا من خطر التجسس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات