اتجـاه تحويلهـا إلى العالميـة ، محمـد بن راشــد يشــهد اليــوم تـوزيــع جائـزة دبـي للجـودة

يشهد الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع مساء اليوم حفل توزيع جائزة دبي للجودة وشهادات دبي لتقدير الجودة. والذى سيحضره عدد من الوزراء ومدراء الدوائر ورجال السلك القنصلى ورجال الاعمال والاعيان بالدولة. وسيقوم سمو ولي عهد دبي بتوزيع الجوائز على الفائزين بجائزة دبي للجودة وبرنامج دبي لتقدير الجودة لكل من القطاعات التالية: القطاع التجاري والقطاع الصناعي والقطاع السياحي وقطاع الخدمات والقطاع المالى وقطاع المقاولات والقطاع المهني. وأكد الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم فى رسالة وجهها الى الشركات والمصانع العاملة فى امارة دبي أن دبي سعت وبجهود مخلصة دؤوبة للالتزام بالمقاييس العالمية للجودة. وعملت على تطبيقها فى مختلف ميادينها وخاصة فى مجال الاقتصاد. مما أهلها بجدارة لدورها الرائد اقليميا فى هذا المجال. كما أكد سموه أن جائزة دبي للجودة تعد انعكاسا واضحا لمدى التزام دبي بالجودة ومدى فعالية جهودها من أجل تشجيع العمل الجيد فى شتى المجالات. ومن جانبه أكد محمد بن على العبار مدير عام الدائرة الاقتصادية أنه تم انشاء جائزة دبي للجودة تحت رعاية صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ومتابعة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع رئيس دائرة التنمية الاقتصادية لتشجيع الشركات العاملة فى دبي للسعى بصورة جادة ومستمرة للتحسين والتطوير فى منتجاتها وخدماتها وذلك وصولا لأرقى مستويات الجودة. كما أشار العبار الى أن منشآت عديدة مشاركة شرعت فى اعادة النظر فى أنظمة عملها وأدائها بهدف تطويرها بما يتماشى مع المعايير العالمية التى حددتها الجائزة. وأن مسيرة الجودة لا تتوقف عند حد معين. كما أن جائزة دبي للجودة تعتزم أن توطد دورها كجائزة دولية وعلى مستوى عالمى وأن سعى دبي لتحقيق الجوده ليس مجرد شعار بل هو جزء رئيسى من رؤيا حكامنا ودليل هاد فى مشوار المستقبل. وأن سعى دبي لتحقيق الجودة هو التوجه الاستراتيجى الذى سيضمن لكافة الاعمال فى دبي القدرة على المنافسة والفوز. كما أشار عيسى كاظم منسق عام الجائزة الى أن الجائزة منذ انطلاقها قبل ست سنوات شهدت تزايد عدد الشركات المشاركة والتى تستخدم جائزة دبي للجودة كوسيلة للتحسين. وبذلك تكون قد خلقت قاعدة من عملاء دائمين يحرصون على العودة للحصول على مزيد من الجوائز والشهادات. وأضاف كاظم بأن دبي تشكل مركزا رياديا للجودة فى المنطقة وجائزة دبي للجودة من خلال نشرها لمفاهيم الجوده تساهم بشكل فعال وعملى فى رفع مستوى منتوجات وخدمات امارة دبى. وأوضح منسق عام الجائزة بأننا نهدف من خلال جائزة دبي للجوده التى انطلقت عام 1994 والتى تأتى انعكاسا الى توجيهات وعزم حكومة دبي نحو تعزيز وترويج حركة الجودة التى تمكن الشركات والموسسات المحلية الى اقتحام الاسواق الخارجية وهى تتمتع بقدرات تنافسية تتيح لها التواجد والتعامل مع هذه الاسواق بكل مرونة وثقة واستمرارية. مشيرا الى أن الشركات والمؤسسات التى ترشحت للاعوام الماضية للجائزة لاشك أنها استفادت عبر التقارير التقييمية التى قدمتها اللجنة الفنية لها. وهذا ما يساعدها على التكيف مع متطلبات ومستلزمات الجودة من حيث المعايير والمستوى والتطبيق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات