مـبـارك يتهـم (كهـنة امــون) الامريكية بمحاربة الجنيه المصري

اتهمت الصحف المصرية جماعة (كهنة امون) المدعومة امريكياً بالتلاعب بسعر صرف الجنيه المصري وتراجعه المدوي امام الدولار الامريكي. ونقلت احدى الصحف عن الرئيس حسني مبارك اثناء افتتاحه معرض القاهرة للكتاب الاسبوع الماضي اتهامه لجماعة تسمى امون بالتلاعب بسعر الصرف. وقالت صحيفة (ايجبشيان جازيت) التي تصدر باللغة الانجليزية (في خطابه السنوي في معرض الكتاب حذر الرئيس جماعة كهنة امون من تلاعبها المتعمد في سوق الدولار). وأكد مصدر مقرب من الرئاسة لرويترز ان الرئيس اشار الى جماعة امون في تصريحاته بشأن العملة. وقالت صحيفة (الوفد) المعارضة يوم الاثنين الماضي ان جماعة ضغط امريكية تدعى كهنة امون بدأت حملة ضد الاقتصاد المصري. وقالت ان الجماعة تضم عددا من رجال الاعمال من ذوي الجنسية المصرية الامريكية المزدوجة. غير ان متحدثا باسم السفارة الامريكية قال ان كهنة امون ما هي الا حلقة للنقاش. وتقول نشرة لهيئة المعونة الامريكية ان جماعة كهنة امون انشئت في عام 1985 بموافقة الحكومة المصرية. وقال مسئول بالهيئة نقلا عن بيان رسمي معد سلفا (انها نحو 25 الى 30 فردا يمثلون القطاع الخاص المصري يلتقون مرتين في السنة لكي يناقشوا بصورة غير رسمية تقدم الاصلاحات الاقتصادية المصرية والاحداث الاخيرة في مجال الاقتصاد والاعمال. (ويحضر الاجتماع السفير الامريكي ومدير هيئة المعونة الامريكية وموظفوها وموظفو السفارة كمراقبين وليس كمناقشين او مشاركين. وما يقال فيها شخصي ولا ينسب لاحد. وهذا يمثل مناقشة مفتوحة جدا). واضاف المسئول ان محاضر النقاش ترسل الى رئيس الوزراء وغيره من وزراء الحكومة المصرية. وبعد ان تتاح لهؤلاء الوزراء فرصة التعقيب (يوزع التقرير على مجموعة اوسع من الافراد بالقطاعين الخاص والعام). وقالت هيئة المعونة ان (مناقشات كهنة امون لا تتضمن اي توصيات سياسية او نتائج رسمية). وبشكل عام تعد العلاقات المصرية الامريكية دافئة خاصة وان مصر تعد ثاني اكبر متلق للمعونة الامريكية بعد اسرائيل. ولكن احيانا تختبر هذه العلاقات على محك احداث مثل سقوط طائرة الركاب المصرية قبالة السواحل الامريكية في عام 1999 وتقديم نشط حقوق الانسان سعد الدين ابراهيم للمحاكمة وهو مزدوج الجنسية. ويبدي المسئولون المصريون حساسية خاصة تجاه التقارير التي تقول ان الجنيه المصري ربما يكون مبالغا في قيمته. رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات