أول رحلة تجارية أردنية إلى العراق غداً

قررت شركة الخطوط الجوية الملكية الأردنية تسيير أول رحلة تجارية إلى بغداد منذ عشرة أعوام غدا الخميس, فيما أكد وزير الاعلام الأردني طالب الرفاعي ان بلاده تسعى لتسيير رحلات منتظمة بين عمان وبغداد بعدد رحلة، اسبوعيا, في وقت تم تمديد المرحلة الثانية من اتفاق النفط مقابل الغذاء حتى منتصف الشهر المقبل. وأكد مصدر حكومي أردني انه من المقرر أن تقلع الطائرة المتجهة إلى بغداد الساعة الواحدة مساء غد (1100 بتوقيت جرينتش). ويقوم وكلاء السفر بالحجوزات للرحلة. وأضافت ان شركة الطيران لن تسير رحلات منتظمة إلى العراق وإنما ستقوم برحلات لتنفيذ أغراض خاصة مثل تلبية بعض الحاجات الإنسانية ولم تذكر المصادر المزيد من التفاصيل. موضحا ان الرحلات تحظى بموافقة الأمم المتحدة. وأكد وزير الاعلام ان الحكومة الأردنية تسعى للبدء في استئناف الرحلات الجوية المنتظمة بين عمان وبغداد في وقت وصفه بالقريب جدا. وتطابقت هذه التصريحات مع ما ذكرته مصادر رسمية عراقية عن ان الخطوط الملكية الأردنية والخطوط الجوية العراقية ستستأنفان بداية ديسمبر المقبل الرحلات الجوية المنتظـمة بين البلدين. إلا ان الرفاعي وردا على سؤال حول التصريحات العراقية أشار إلى انه لا يستطيع أن يؤكد موعدا محددا الا انه عاد وقال ان الأردن يتمسك بكل جدية باستئناف الرحلات بين الأردن والعراق, مشيرا إلى ان الجهود المبذولة لدى كافة الهيئات الدولية من أجل ذلك. ويبدو ان العائق لانتظام مثل هذه الرحلات المشاكل الفنية العالقة, حيث يأمل الجانب الأردني لحلها انتظارا للاعلان الرسمي. من جهة ثانية أعلن ان العراق قرر تمديد المرحلة الحالية الثامنة من برنامج النفط مقابل الغذاء والدواء عشرة ايام اضافية لتنتهى يوم 15 ديسمبر المقبل بدلا من يوم 5 من الشهر نفسه. وذكر مصدر مسئول فى وزارة النفط العراقية ان بلاده ستنجز خلال المرحلة الثامنة تسويق 434 مليون برميل بترول بموجب 93 عقدا كانت أبرمتها مع شركات نفطية من 34 بلدا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات