المهدي يدعو لانتخابات بعـد الوفــاق السودانــي

دعا الصادق المهدي رئيس الوزراء السوداني السابق وزعيم حزب الأمة المعارض إلى اجراء انتخابات جديدة في السودان بعد تلك التي ستجريها الحكومة في ديسمبر المقبل في حال حصول وفاق وطني وهو الأمر الذي يتعارض مع ما أعلنه الرئيس السوداني عمر البشير في وقت سابق. وقال المهدي امام الصحافة انه (سيعارض) الابقاء على المؤسسات المنبثقة عن الانتخابات الرئاسية والتشريعية في السودان بين 11 و20 ديسمبر المقبل. وكانت الصحافة السودانية نقلت عن البشير السبت الماضي ان الرئيس وأعضاء البرلمان الذين سيتم انتخابهم في ديسمبر سينهون ولايتهم (5 سنوات للرئيس و4 للبرلمان) حتى في حال ابرام اتفاق مصالحة مع المعارضة. واستبعد البشير اجراء انتخابات جديدة بعد حصول اتفاق مع المعارضة كما يرغب المهدي. وكان حزب الامة طلب اولا ارجاء الانتخابات المقبلة لكن في مواجهة رفض الحكومة قرر مقاطعتها واصبح الان يرغب في ان يمهد اتفاق المصالحة, في حال حصوله, لانتخابات جديدة. من ناحية أخرى ذكرت منظمة سودان ايد برودكشن غير الحكومية في نيروبي أمس ان الطيران السوداني دمر في الاسبوع الماضي مدرسة تديرها المنظمة في قرية بنليت في ولاية بحر الغزال بجنوب السودان. وذكر بيان للمنظمة العضو في برنامج شريان الحياة للاغاثة ان طائرة حكومية قصفت على ثلاث مراحل يوم الجمعة الماضي هذه القرية الواقعة في منطقة تويك. أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات