موسـكو تلغي اتفاقـا مع واشنـطن وتستأنف التعاون العسكري مع طهران

انسحبت روسيا امس من اتفاق مع الولايات المتحدة يحظر تصديرها التكنولوجيا العسكرية لايران وتعد لتزويدها بأسلحة قيمتها مليارا دولار. وحذرت واشنطن موسكو بأن هذه الخطوة قد تعرضها للعقوبات. اعلنت ذلك وكالة (انترفاكس) الروسية نقلا عن مصادر حكومية في موسكو وهو ما نقلت وكالة فرانس برس امس عن مسئول في الخارجية الروسية تأكيده بشكل (شبه رسمي) لذلك من دون اعطاء المزيد من التفاصيل. واستنادا لـ (انترفاكس) فان طهران ترغب في الحصول من روسيا على بطاريات صواريخ مضادة للطائرات سام- 30 ومروحيات عسكرية ميج -17 وطائرات سوخوي-25 مقابل ملياري دولار. وعلاوة على ذلك فان روسيا لم تستطع ان تنفذ كليا عقود تصدير اسلحة وقعت ما بين 1989 و1991. وهي تتعلق بطائرات سوخوي-29 وسوخوي-24. واستنادا الى مصادر انترفاكس فان موسكو اتخذت قرارا بالانسحاب من الاتفاق الموقع 1995 ولا سيما بسبب التغييرات التي طرأت على السياسة الايرانية والتي تعتبرها ايجابية. أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات