الموساد سرق لفائف توراتية من سوريا

ذكرت صحيفة (الشرق الاوسط) السعودية أمس ان جهاز المخابرات الاسرائيلية (الموساد) نجح مؤخرا في سرقة لفائف توراتية من كنيسين يهوديين في سوريا بالتعاون مع عصابة دولية لتهريب التحف والنوادر. واكدت الصحيفة ان المسروقات عرضت في احتفال كبير الثلاثاء في منزل الرئيس الاسرائيلي موشي كتساف. وتضمنت المسروقات - المعروضات 9 كتب توراة كاملة مكتوبة باليد على جلود وأوراق مصقولة يطلق عليها بالعبرية اسم (كتاريم) ويعود تاريخها الى ما بين 700 و900 سنة, اضافة الى 40 لفافة توراتية تحتوي على شروحات وتفسيرات لتوراة اليهود السفرديم وتسمى بالعبرية (قاديش) موضوعة في 23 صندوقا نادرا. ونقلت الصحيفة عن مواطن عربي, لم تكشف عن هويته, يعمل في الجامعة العبرية في القدس وحضر احتفال استعراض اللفائف في منزل الرئيس الاسرائيلي (ان عملية تهريب المقتنيات اليهودية من كنيسين احدهما في دمشق والآخر في حلب تمت على مراحل بالتعاون بين الوساد وعصابة تهريب دولية).واشارت الصحيفة الى ان حاخام اليهود السوريين السابق ابراهيم حمرا المقيم حاليا بين اسرائيل والولايات المتحدة حضر العرض وهو (من بين قلة من الاسرائيليين كانت على علم بالعملية التي كلفت الموساد آلاف الدولارات). وذكرت (ان حمرا كان قد خطط العام الماضي لسرقة اللفائف من سوريا بالتعاون مع جهات رسمية تركية عدلت عن متابعة العملية في اللحظة الاخيرة). أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات