كاميرات بالغة الدقة للجراحات المتطورة

تمكن الأطباء من الاستفادة من توظيف احدث انجازات تقنيات المنمنمات في الجراحة التنظيرية للحصول على افضل رؤية ممكنة خلال العمليات الجراحية التنظيرية التي تجري بادخال انبوب الجراحة من خلال ثقب في الجلد. وقد تم الجمع بين كاميرا تلفزيونية عالية النوعية صغيرة الحجم وبين انبوب الجراحة لتظهر الصورة الواضحة الملونة على شاشة التلفزيون امام الجراح في غرفة العمليات. واستخدام الجراحون هذه الصورة لتوجيه الانبوب عبر المتاهة بين الأعضاء الداخلية في الجسم وللعثور على المكان الدقيق لاجراء التدخل الجراحي. وفي السابق لم يكن بالإمكان الاستفادة من الكاميرات التلفزيونية ذات الصور عالية النوعية لكبر حجم هذه الكاميرات. وقال الدكتور ستيفن بالتر البروفيسور المساعد في كلية الطب بجامعة ييل الامريكية امام مؤتمر طبي امس إنه قد نفذ خمس عمليات جراحية باستخدام هذه التقنية الجديدة. واكد ان دقة الصور التي حصل عليها هو وزملاؤه خلال العمليات كانت ضعف ما توفره التقنيات الحالية لهم. واضاف: (الكاميرات التلفزيونية عالية التركيز توفر تركيزاً للصورة يزيد على ضعف التركيز السابق بحيث تتضاعف الصور في 500 خط حاليا الى اكثر من 1000 خط).

طباعة Email
تعليقات

تعليقات