اكتشـاف جيني يمهـد لعـلاج الإيـدز

اكتشف العلماء جينة وراثية يمكن أن تحدد ما إذا كان الشخص ميالا لالتقاط فيروس نقص المناعة المكتسب (اتش آي في) أم للاصابة بمرض الايدز نفسه. ويمكن لهذه الجينة, التي تدعى (رانتس)، أن تزيد بشكل ملموس احتمالات اصابة حاملها بفيروس نقص المناعة المكتسب (اتش آي في), لكن العلماء لاحظوا انها تبطئ تردي العدوى الفيروسية إلى الاصابة بمرض الايدز. وقد بعث الاكتشاف آمالا جديدة في ان العلماء ربما يكونون قد اقتربوا من اكتشاف سبب مناعة بعض الأشخاص ضد الايدز وسبب تعرض البعض الآخر للمرض أكثر من غيرهم. وهذا بدوره قد يساعد العلماء الذين يبحثون في تطوير علاجات مقاومة للفيروس. ويفترض الباحثون في الولايات المتحدة انهم إذا تمكنوا من تطوير عقار يحاكي عمل جينة (رانتس) وهي جزء من الجهاز المناعي, فقد يستطيعون ايقاف تطور الاصابات بفيروس (اتش آي في) إلى مرض الايدز عند العديد من الاشخاص الذين يحملون الفيروس. ووصف الدكتور انتوني فوشي, مدير المعهد الوطني للتحسس والأمراض المعدية النتائج بأنها الأولى من نوعها, وأكد ضرورة تكثيف الأبحاث للاستفادة منها بشكل عملي مستقبلا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات