زرع خلايا بالدماغ لمقاومة آثار الجلطة

ذكر باحثون أمريكيون ان زرع نوع من الخلايا البشرية في الدماغ يمكن أن يساعد بعض المرضى في التعافي من الجلطات الدماغية, إذ تبين لهم ان هذا النوع من الخلايا والذي يعرف بخلايا (سيرتولي)، يطلق كيماويات تستطيع حماية خلايا الدماغ من أن تموت أثناء تعرض الدماغ لجلطة. وقد قدمت هذه النتائج التي حصل عليها الباحثون في المعهد الوطني الأمريكي للادمان أمام مؤتمر جمعية أطباء الادمان في نيو أوليانز, كما تم نشرها على الصفحة الخاصة بمجلة (نيوساينتيست) على شبكة الانترنت. يذكر ان خلايا (سيرتولي) هي التي تبطن الأقنية الدقيقة داخل الخصية المسئولة عن نقل الحيوانات المنوية وتطورها. ويقول الباحثون انه لتحقيق الاستفادة القصوى من هذه الخلايا يجب زرعها في الأشخاص الذين يحتمل تعرضهم للجلطة الدماغية أثناء الاصابة بها وبعدها. وتحدث الجلطة الدماغية حينما تنسد الشرايين التي تؤمن التروية الدموية لخلايا الدماغ, وهذا ما ينتج عن وجود خثرة في هذه الشرايين تسد مجرى الدم منها, الأمر الذي يؤدي إلى موت مجموعة من الخلايا الدماغية. وحينما قام سيزار بورلونجان من المعهد الأمريكي بوضع خلايا (سيرتولي) في طبق اختبار يحتوي على خلايا دماغية عرضت لعملية جلطة صناعية تقلص عدد الخلايا الميتة. والمهم في هذه التجارب ان خلايا (سيرتولي) لا تتعرض للرفض من قبل الجسم, وبالتالي يمكن للذكور والاناث الاستفادة منها على السواء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات