خطف طائرة روسية للتضامن مع الانتفاضة ، قذائـف الاحتـلال تستهـدف المدنـيين ، حزب الله ينشر الصواريخ وحماس تتوعد بهجمات نوعية

وسعت دبابات الاحتلال ومروحياته من قصفها الوحشي بالقذائف والصواريخ ليشمل المدنيين الفلسطينيين الذين اصيب 14 منهم بينهم طفلان في بيت جالا, بالتزامن، مع مواجهات عنيفة في قطاع غزة اسفرت عن شهيدين في حصيلة اولية رفدتها دعوة مروان البرغوثي امين سر حركة فتح ــ التي بدأت مرحلة الهجمات المسلحة ــ لاشتعال الانتفاضة في كافة المناطق الفلسطينية والبدء بتجسيد الدولة المستقلة, بالتزامن مع اعلان حركة حماس بأن عملياتها النوعية قادمة في وقت بدأت انعكاسات الانتفاضة تظهر على الساحة الدولية باختطاف طائرة روسية انتهى بسلام حمل اسم (عملية الاقصى) وسط بقاء احتمال الانفجار الاقليمي باعلان ايهود باراك نصب حزب الله اللبناني لصواريخ باتجاه عمق اسرائيل. وكانت قذائف الدبابات الاسرائيلية اصابت اثنين من الشبان الفلسطينيين مباشرة في بلدة البيرة المحاذية لرام الله ما أسفر عن تمزيقهما الى اشلاء. وفي تكريس لهذا التوجه الصهيوني الوحشي الجديد استهدفت مروحيات الاحتلال ودباباته امس المدنيين الفلسطينيين في بلدة بيت جالا المتاخمة للقدس بالاضافة لاحياء قرية الخضر ومخيم عايدة المجاورين. وقال شهود ومصادر طبية ان طفلين في الثانية عشرة من بيت جالا والخضر من بين المصابين جراء القصف الذي طال ايضا مشيعين كانوا خارجين من كنيسة في بلدة بيت جالا. واستنادا الى مستشفى بيت جالا (الحسين) فان عدد المصابين من بيت جالا والخضر ومخيم عايدة بلغ 14 شخصا على الاقل في الوقت الذي كانت فيه سيارات الاسعاف لا تزال تقوم بنقل الجرحى. وقال شهود ان مروحيتين اسرائيليتين قامتا باطلاق صواريخ على قرية الخضر في اعقاب اشتباك بين مسلحين فلسطينيين والجنود الاسرائيليين عند مداخل مستوطنة جيلو. وفي بيت جالا قال شهود ان الجرحى كانوا من المشيعين الذين اصيبوا فور مغادرتهم احدى كنائس البلدة عندما سقطت قذيفة اسرائيلية على مقربة منهم. وقالت مصادر مستشفى بيت جالا (الحسين) ان المصابين اصيبوا بشظايا القذائف التي سقطت في محيط النادي الارثوذكسي وكنيسة مار نقولا في وسط البلدة. وقال شهود عيان ان عدة قذائف سقطت في هذه البلدة المجاورة لمدينة بيت لحم وشوهدت النيران تندلع من احد منازلها ومن اربع سيارات كانت تقف في الجوار. وفي قطاع غزة اعلن امس عن استشهاد فتى في الخامسة عشرة من العمر برصاصتين في الصدر خلال مواجهات عند معبر المنطار بعد اعلان (كتائب عمر المختار) مسئوليتها عن تفجير عبوة ناسفة بقافلة سيارات اسرائيلية على الطريق بين مستوطنتي غوش قطيف وكفاردروم تبعه هجوم بالرشاشات والقنابل اليدوية (اوقع اصابات محققة بأفراد العدو). وفي رفح المصرية اصيب المصريان سليمان القنبر وعمته بالرصاص الاسرائيلي خلال تواجدهما في حقل زراعي في أول حادث من نوعه, حيث افاد الاطباء ان حالة سليمان غير مستقرة. وفي الضفة الغربية اعلنت ميليشيا فتح عن اول عملية عسكرية لها بهجوم مسلح على دورية للاحتلال على الطريق الذي يربط بيت لحم بالقدس من دون ايضاح مدى الخسائر التي لحقت بها. الى ذلك قال امين سر حركة فتح مروان البرغوثي خلال تشييع فلسطينيين استشهدا الليلة قبل الماضية في البيرة (لنمنع الاحتلال الاسرائيلي من دخول قرانا ومخيماتنا ومدننا ولنوفي دماء الشهداء حقها). وحتى الان تنحصر الانتفاضة في محيط المدن الفلسطينية الرئيسية دون ان تنتقل الى الارياف الخاضعة مباشرة لقوة الاحتلال الاسرائيلي وحيث يقيم معظم فلسطينيي الضفة الغربية وقطاع غزة (اكثر من 3 ملايين نسمة). وقال البرغوثي الذي تعتبره اسرائيل (مدبر) الانتفاضة الحالية (نؤكد لكم ان عمر الاحتلال قد قصر وان الانتفاضة تسهم في تقصير ايام الاحتلال يوما بعد يوم وانتم اصحاب قرار استمرار الانتفاضة ولا والف لا للتهدئة). واعتبر امين سر حركة فتح انه يتوجب على الفلسطينيين ان يبدأوا العمل في (تجسيد الدولة الفلسطينية) في الخامس عشر من نوفمبر الجاري ذكرى اعلان وثيقة استقلال فلسطين بغض النظر عن نتائج اجتماع المجلس المركزي الفلسطيني الذي سيبحث المسألة. وقال (فلنجسد دولتنا الفلسطينية يوم 15 الجاري وان ترددوا (المجلس المركزي) في اعلانها فلنجسد دولتنا). من جهته دعا مؤسس حركة حماس احمد ياسين لتصعيد الكفاح المسلح وقال في مؤتمر صحفي بمنزله في غزة أمس (يجب أن تتحول (الانتفاضة) الى انتفاضة مسلحة بمستوى مواجهة العدو الاسرائيلي وايقاع الخسائر في صفوفه ليركع ويسحب عدوانه واحتلاله على ارضنا ومقدساتنا ويعود شعبنا لارضه ومقدساته وتنتهي المشكلة). وقال ياسين ان (الانتفاضة ستستمر بأشكالها الحالية وبكل الاشكال في المستقبل ونعتقد ان الحجر سوف يتحول الى قنبلة وتتحول الانتفاضة من انتفاضة حجارة الى انتفاضة مسلحة لان العدو لا يفهم الا لغة القوة ولا يفهم الا لغة المواجهة ولا يؤمن الا بهذا الطريق). وحول دور حماس التي طالما توعدت بتنفيذ هجمات مسلحة ضد اسرائيل قال ياسين (العمليات النوعية لم تخرج بعد الى الوجود ولكنها قادمة). واضاف في اشارة الى كتائب عز الدين القسام (الجناح العسكري للحركة الاسلامية): علمتنا الكتائب انها جاهزة للعمل حسب الظروف وقد واجهتها ظروف صعبة في الماضي والترميم والاعداد يحتاجان الى وقت, لكنها جاهزة للعمل ان شاء الله وستكون جاهزة كما عودتنا في تاريخها, وستثبت الكتائب انها موجودة لكن القضية قضية وقت. وابقى رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود باراك في هذه الاثناء على احتمال الانفجار الاقليمي قائماً بقوله طبقاً لما ذكرته صحيفة (معاريف) امس عشية مغادرته الى واشنطن ان (حزب الله ينشر ويعد للعمليات وثمة قذائف كاتيوشا واسلحة اخرى باتجاه عمق اسرائيل وبتغطية سورية معنية من خلال التغاضي عن نشاطات الحزب). وكان باراك آخر وصوله لواشنطن في اعقاب اختطاف طائرة روسية الى مطار اوفدا بصحراء النقب الفلسطينية تحت اسم (عملية الاقصى) في اول انعكاس للانتفاضة على الساحة الدولية. وانتهت عملية الاختطاف من دون اراقة دماء بعد استسلام الخاطف الذي تضاربت التصريحات ان كان من ثوار الشيشان او من داغستان للسلطات الاسرائيلية والافراج عن الركاب. وسعى جيش الاحتلال للتهوين من شأن هذه العملية بوصف الخاطف بالمختل العقلي الذي يخشى هيمنة اليابانيين على الجنس الابيض والقول ان اهدافه داخلية, رغم ما كان كشفه داني ياتوم مستشار باراك في وقت سابق من ان الخاطف اطلق على ذلك اسم (عملية الانتفاضة) وطالب بمؤتمر صحفي لاظهار التضامن مع الفلسطينيين. وقال الجيش الاسرائيلي ان الخاطف يدعى عمر خانوف احمد ابراخان واستخدم قنبلة مزيفة في عملية الاختطاف. القدس المحتلة ــ القاهرة ــ (البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات