محكمة لوكيربي تبحث عن وثيقة لدى حكومة عربية

هولندا ــ كامب زايست ــ سعيد السبكي: لليوم الثاني على التوالي تأخرت جلسة محكمة لوكيربي امس عن موعد انعقادها المحدد وذلك بعد أن اجتمعت هيئة المحكمة بكل من ممثلي الادعاء والدفاع في جلسات مغلقة ، استمرت طوال ساعات يوم الثلاثاء وحتى ظهر الامس بغية التوصل لأسلوب موحد تتفق عليه كل الاطراف القانونية بشأن كيفية مواصلة سير المحاكمة في القضية. وأعلن رئيس هيئة المحكمة اللورد (سيزرلاند) عن القرار الذي تم التوصل اليه خلال الجلسات المغلقة والذي تمثل في ارسال المحكمة الاسكتلندية خطاب التماس لحكومة دولة عربية من اجل الحصول على وثيقة من المعتقد أنها موجودة في هذه الدولة, لكنه لم يفصح عن فحوى هذه الوثيقة واستفسر القاضي من المحامي تايلور ما إذا كان لديه اعتراض للاستماع لأقوال الشاهد الفلسطيني (احمد ابو طالب) الذي احضرته المحكمة من سجن بالسويد حيث يقضي هناك عقوبات لإدانته في ارتكاب (أعمال ارهابية) وأجاب الدفاع معلناً عن موقفه الذي تضمن معارضته لاستجواب هذا الشاهد في الوقت الحالي مشيراً الى أنه من غير العدل ان يتم ذلك في الوقت الذي لم تتكشف فيه بعد مضمون عملية اوراق الخريف (وهو الاسم الرمزي الذي اطلقته المباحث الجنائية الالمانية) على ملاحقة اعضاء من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين (القيادة العامة) جماعة (احمد جبريل) فيما يختص بأنشطتهم في الاعمال المسلحة وصناعة القنابل والمتفجرات. واعلن المحامي (تايلور) انه ليس من الصواب والعدالة استجواب الشاهد احمد ابو طالب قبل حصول هيئة المحكمة على الوثيقة المعتقد وجودها لدى الحكومة العربية المعنية واضاف (تايلور) ان احمد ابو طالب من الممكن ان يُفسد القضية في هذه المرحلة حال الاستماع لشهادته قبل توافر وتحليل كافة المعلومات الجديدة التي وصلت للمحكمة. وفي ختام نقاش حاد اعلن القاضي قراره بالاستماع لعدد آخر من الشهود في الوقت الحالي. كما تقرر الاستماع للشاهد (احمد ابو طالب) وعرض معلومات عن خالد جعفر في وقت لاحق, خالد جعفر وهو لبناني يحمل الجنسية الامريكية وكان يتاجر في المخدرات والاسلحة قبل ان يقتل في الحادث. وقد فشلت محاولات الادعاء في إثناء القاضي عن قراره.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات