الستائر المعدنية مشانق للأطفال

كتبت ابتسام احمد: يثور الجدل بشدة في الوقت الحالي حول مدى سلامة الستائر المعدنية بالنسبة للاطفال وذلك بعد وفاة 130 طفلاً امريكيا مشنوقين بخيوطها, الامر الذي حدا بالشركات المصنعة الى سحبها من الاسواق. وفي بريطانيا لقى أربعة اطفال حتفهم اثناء لهوهم بخيوط الستائر المعدنية أفقية القضبان, نتيجة لخطأ تصنيعي في التصميم. وجميع ضحايا خيوط الستائر في امريكا تراوحت أعمارهم بين 9 أشهر الى 17 شهراً, وكانوا داخل اسره محاذية للنوافذ. وفي الكثير من الحالات يدخل الاهل غرفة النوم ليجدوا الطفل معلقاً من رقبته. وقد أكدت الحكومة البريطانية بشكل رسمي مؤخرا, ان طفلا اكمل عامه الاول قد توفي مشنوقا بخيوط هذا النوع من الستائر في عام 1991 وأن طفلاً آخر يكبره ببضعة أشهر لقي مصرعه بالطريقة نفسها في العام التالي. كما أعلن, منذ بضعة أيام, عن وفاة طفل بريطاني عمره اربعة اعوام, بعد ان التف خيط ستاره معدنية حول عنقه, عقب انزلاقه وسقوطه على الارض اثناء تقليده شخصية (سوبر مان) الخيالية. لجنة سلامة المنتجات على المستهلكين ذكرت ان ما يقارب من ثمانمئة مليون ستارة معدنية كانت قد بيعت خلال الاعوام العشرة الماضية في الولايات المتحدة تم سحبها من الاسواق لإصلاحها واجراء بعض التعديلات عليها في أكبر عملية من نوعها. ولا تتعلق التعديلات بخيوط جر هذا النوع من الستائر التي اقرت الصناعة بخطرها على الاطفال فحسب ولكن ايضا على الخيوط الداخلية التي يمكن ان تشكل حلقة أو عقدة حول الرأس. ولإضفاء مزيد من مواصفات السلامة على هذه الستائر بات بإمكان الأهالي الان الحصول على صندوق صغير أو معدات مجانية تحتوي على أدوات تصليح لإجراء التغييرات اللازمة في المنزل وذلك بعد أن قررت لجنة سلامة المنتجات على المستهلكين بالولايات المتحدة بتمويل من لجنة سلامة اغطية النوافذ, وهي هيئة تضم تحت جناحيها مجموعة من مصنعي الستائر وبائعي التجزئه, قررت اتخاذ اجراء لحماية الاطفال من خطر خيوط الستائر ووفرت مجموعة أدوات يمكن استخدامها في قص الحلقة أو العقدة في خيوط الستارة وإضافة شرابة او طربوشة في اطرافها. وكانت لجنة سلامة المنتجات قد بدأت تحقيقا في وفاة 130 طفلا بسبب الستائر المعدنية منذ العام 1991 ووجدت ان رأس الطفل يمكن بسهولة أن يشتبك بالخيوط الداخلية المستخدمة لرفع القضبان المعدنية الافقية, وذلك يمكن ان يحدث حينما يجر الطفل الصغير أحد الخيوط الداخلية فتتشكل عقدة خانقة حول رقبته. وضمن مجمل حالات الوفاة التي حدثت في امريكا فإن ست عشرة حالة منها نتجت عن الخيوط الداخلية للستارة رغم أن خيوط الجر الرئيسية كانت بعيدة عن متناول الطفل. وحث متحدث باسم اللجنة الاهالي على اجراء تقييم شامل لنسبة الخطورة على اطفالهم قبل تركيب هذا النوع من الستائر على نوافذهم. وصرح بيتر راش مدير مجلس سلامة اغطية النوافذ أنهم على استعداد لتزويد السوق بأكبر عدد يمكن ان يلبي حاجة الناس من معدات أو صناديق التصليح كي يتسنى للأهل قص اية حلقة او عقدة في الخيوط عند المنتصف وتركيب طربوشة عند نهاية الطرفين الى جانب تركيب موانع بلاستيكية أعلى الخيوط الداخلية لتجنب شدها أو سحبها. وعملية التصليح هذه سهلة ولا تتطلب استخدام أية معدات أو غراء لاصق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات