واشنطن تعلن تشكيل لجنة التحقيق الأمريكية ، كلينـتون وعنـان يؤيـدان باراك في رفـض القوات الدوليـة

اعلنت واشنطن الليلة الماضية تشكيل لجنة تحقيق دولية برئاسة أمريكية في الاحداث الجارية في الاراضي الفلسطينية المحتلة وذلك بعد ساعات من تأييد الرئيس الامريكي بيل كلينتون والامين العام للامم المتحدة كوفي عنان لرئيس، الوزراء الاسرائيلي ايهود باراك في رفض المطالب الفلسطينية بنشر قوات حماية دولية في الضفة الغربية وقطاع غزة وسط مواصلة باراك اطلاق التهديدات ضد سوريا ولبنان واستمرار انتفاضة الاستقلال بشهيدين وهجمات مسلحة على دوريات الاحتلال في قطاع غزة قابلها قصف رفح بصواريخ لاو بعد اول محاولة لنسف زورق اسرائيلي بعملية استشهادية قالت اسرائيل ان منفذها قدم من المياه المصرية الاقليمية. فقد اعلنت الولايات المتحدة الامريكية رسمياً مساء أمس تشكيل لجنة لتقصي الحقائق بشأن أعمال العنف في الاراضي الفلسطينية مكونة من خمس شخصيات دولية. واعلن بيان للبيت الابيض ان السناتور السابق جورج ميتشيل الذي لعب دور الوسيط في عملية السلام في ايرلندا الشمالية سيرأس اللجنة. ويشارك في عضوية اللجنة السناتور الامريكي السابق وارن رودمان والرئيس التركي السابق سليمان ديميريل والممثل الاعلى للسياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي خافيير سولانا, ووزير الخارجية النرويجي ثوربورن ياجلند. واستبعد من اللجنة رئيس جنوب افريقيا السابق نيلسون مانديلا الذي طالب الفلسطينيون بضمه للجنة.وفي وقت سابق أعلن كلينتون امس بخصوص المطلب الفلسطيني نشر قوات دولية في الضفة الغربية وقطاع غزة (الاسرائيليون يعارضون هذا بقوة ولذلك فإنه لا يمكن ان يحدث). ومضى قائلاً: (اعتقد ان الفلسطينيين يبحثون بقوة عن وسيلة لانهاء هذا العنف وانا لا ألومهم على ذلك, اعتقد ان هناك سبلاً يمكننا ان نسلكها والاجابة الواقعية هنا هي ايقاف العنف بأسرع ما يمكن). وهو ما استبعده ايضاً كوفي عنان في حديث لراديو (اوروبا 1) بعدما تبلغ من باراك رفضه لهذا الامر. لكن عنان وفي معرض تفاؤله ببقاء عملية السلام على قيد الحياة اشار الى امكانية ان يتولى مجلس الامن في اطار لجنة تضم اسرائيل واطرافاً عربية ومسيحية الاشراف على الحرم القدسي الشريف. الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات ورغم هذه المواقف اصر على مطلب الحماية الدولية وقال عقب لقائه الامير السعودي الوليد بن طلال في غزة (هذا حقنا.. انه حق يطلبه كل بلد يتعرض للعدوان). وفي هذه الاثناء استمرت المواجهات امس في انحاء الضفة الغربية وقطاع غزة حيث استشهد الفلسطيني عبدالله خالد عمارنة (24 عاماً) برصاصة صهيونية اخترقت ظهره ونفذت من قلبه خلال مواجهات مع الاحتلال عند المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم. واستشهد الشاب سعيد ابو ختلة (18 عاما) من سكان رفح امس متأثرا بجراح اصيب بها قبل اربعة ايام جراء اطلاق قوات الاحتلال النار في بطنه وصدره واجريت له عمليات جراحية عدة لانقاذ حياته. واعلن متحدث عسكري اسرائيلي انه تم اطلاق النار على حافلة ودورية للاحتلال كانت ترافقها في محيط مستوطنة كفاردروم بجنوب قطاع غزة امس الا انه لم يوضح ما اسفر عنه اطلاق النار. وذكرت الاذاعة العبرية ان تسعة مواطنين فلسطينيين اصيبوا بجروح مختلفة لدى فتح القوات الاسرائيلية النار عليهم خلال مواجهات وقعت عند معبري بيت حانون والمنطار. وقالت ان عبوة ناسفة القيت على مركز عسكري في منطقة رفح, كما اندلعت المواجهات في منطقة قلقيلية واصيب عدد من المواطنين بجروح في منطقة القدس وقرب مدرج مطار قلنديا شمال القدس. وشهدت رفح مصادمات بين قوات الاحتلال الاسرائيلي والمواطنين الفلسطينيين. واستمر اطلاق الرصاص والقنابل وصواريخ لاو في اتجاه التجمعات السكنية والمنشآت المدنية خاصة بالمخيمات الفلسطينية وبشارع صلاح الدين والمناطق المجاورة لخط الحدود الدولية بين مناطق السلطة الوطنية الفلسطينية بقطاع غزة ومصر. كما استمرت قوات الاحتلال في تكثيف ونشر القوات والدبابات والمعدات العسكرية على مفارق الطرق الرئيسية الموصلة ما بين رفح فلسطين ومعسكر البرازيل والمخيمات الفلسطينية للاجئين وحي السلام المجاور للحدود المصرية الى جانب خط الحدود الدولية من ميناء رفح البري وحتى شاطئ البحر المتوسط. هذا وقد شهدت الشواطئ الفلسطينية امس اول عملية من نوعها تمثلت باستهداف زورق للاحتلال بعملية استشهادية بحسب المصادر العسكرية الاسرائيلية وقال قائد قاعدة اشدود البحرية ان قارباً محملاً بالمتفجرات انفجر قبيل منتصف الليل قبل الماضي في البحر الابيض المتوسط قرب الحدود الاسرائيلية المصرية بينما كان بحارة اسرائيليون يتحققون من شيء اثار ريبتهم. واضاف ان القارب رصد في وقت سابق في المياه الاقليمية المصرية بالرغم من ان الجيش لا يعتقد ان مصريين نفذوا الهجوم. وقال الكابتن شلومو فرومر قائد البحرية (كان القارب يبحر بسرعة من الجنوب الى الشمال.. بدا مثل العديد من قوارب الصيد العاملة في المنطقة في الوقت الذي كان فيه زورق الدورية يتحرى شيئاً توجه القارب اليه وانفجر كان هناك رجل على متن القارب الملغم). واضاف لراديو الجيش (من الواضح ان القارب رصد زورق الدورية في طريقه لشن هجوم وقرر فيما يبدو حينها مهاجمة زورق الدورية). واوضح ان الانفجار ادى الى غرق قارب الصيد على الفور دون التسبب في اي اصابات على الجانب الاسرائيلي حسب زعمه. وعلى الجبهة اللبنانية واصل باراك ما كان بدأه رئيس اركانه شاؤول موفاز بالدفع الى التصعيد الشامل والحرب الاقليمية بتهديده مجدداً بضرب لبنان وسوريا. وقال باراك ان (الوضع متوتر ولا سيما في منطقة مزارع شبعا) شمال شرق الحدود الاسرائيلية اللبنانية. واضاف (كما سبق واعلنا اكثر من مرة فإننا نحمل الحكومتين اللبنانية والسورية مسئولية الهدوء والاستقرار على هذه الحدود), مؤكداً (سنتحرك ونرد) على هذا الاساس. وكانت المقاتلات الاسرائيلية شنت امس غارات وهمية فوق الجنوب اللبناني المحرر واخترقت جدار الصوت فوق بيروت غير آبهة بمطالبة الامم المتحدة لها وقف انتهاك الاجواء اللبنانية. الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات