اليمن يمنع هبوط ثاني مروحية أمريكية ، اعتقال 4 في عدن لصلتهم بانفجار كول

صنعاء ــ محمد الغباري: اعتقلت السلطات اليمنية أربعة من أبرز الناشطين الإسلاميين في عدن وبدأت التحقيق معهم وسط تأكيدات أمنية بوجود علاقة لهم بمنفذي انفجار المدمرة الأمريكية (كول) الشهر الماضي. وتزامن ذلك مع استجواب مسئولين في إدارة السجل المدني وميناء عدن ومنع مروحية أمريكية من الهبوط للمرة الثانية خلال اسبوع. وقالت مصادر مطلعة لـ (البيان) أمس ان الإسلاميين الأربعة اعتقلوا أمس الأول وان التحقيقات معهم جيدة ويأمل ان تكشف خيوط الهجوم والجماعة التي تقف وراء العملية. وأكدت المصادر قيام الأجهزة الأمنية باستجواب مسئولين حكوميين في إدارة السجل المدني بمحافظة لحج التي أصدرت منها البطاقة الشخصية لأحد منفذي الهجوم, وآخرين في إدارة ميناء عدن الذي تسلم رسالة من سفارة الولايات المتحدة بصنعاء تبلغهم بموعد وصول المدمرة ودخولها الميناء وهي معلومات يعتقد الجانب الأمريكي انها قد استخدمت من قبل الجماعة التي نفذت الهجوم. ووفقا لهذه المصادر فإن الجانب اليمني لا يزال يرفض حضور المحققين الأمريكيين جلسات استجواب المشتبه بهم, وأكدت ان المعلومات والحقائق التي جمعت حتى الآن قام بها الجانب اليمني وحده ودون مساعدة من أحد. وتوضح المصادر بأن عددا من المكالمات الهاتفية قد رصدت بين المعتقلين الأربعة الجدد وعناصر إسلامية داخل اليمن وخارجه وهو الأساس الذي بني عليه هذا الاعتقاد. على صعيد متصل منعت سلطات مطار عدن أمس مروحية عسكرية أمريكية من الهبوط في ثاني حادث من نوعه خلال اسبوع. وقال مصدر رفيع لـ (البيان) ان احدى المروحيات الأمريكية حاولت الهبوط صباح الاثنين في المطار الا ان قوات الدفاع الجوي منعتها وأرغمتها على العودة إلى حيث أقلعت من على ظهر احدى البوارج المرابطة قبالة الشواطئ اليمنية. وأرجع المصدر أسباب ذلك إلى عدم حصول الطائرة على إذن مسبق. الا انه رفض التعليق عما إذا كان هناك طائرات أمريكية قد حصلت على إذن وهبطت في الأراضي اليمنية بالفعل. وسبق لليمن أن أصدر انذارا للطائرات الحربية الأمريكية الاسبوع الماضي بعدم دخول أجوائه لانها ستكون أهدافا معادية, بعد قيام احدى المروحيات بالتحليق قرب الشواطئ ومحاولاتها الهبوط في أحد المطارات.

تعليقات

تعليقات