مشاهد من الانتفاضة ، فلسطينية تفقد بصرها دفاعا عن الخمار ، موفاز قطع خطابه واختبأ من صوت الرصاص

في الانتفاضة تفاصيل تنتظر القاء الضوء عليها مثل فقدان فلسطينية البصر خلال معركة مع جنود الاحتلال في القدس حاولوا نزع خمارها.. ومسارعة قائد الجيش الاسرائيلي لقطع تهديداته النارية والاختباء من رشقات رصاص فلسطينية على مستوطنة كان يزورها. حدث ذلك حين كانت فتاة فلسطينية من القدس وتنتمي لعائلة الهندي تسير في شارع حيث عمد جنود الاحتلال للتحرش بها ومحاولة نزع خمارها ساخرين من الزي الاسلامي فما كان منها إلا أن هبت للدفاع عن الخمار, وحين فشل الجنود في انتزاعه انهالوا عليها بالضرب المبرح بأعقاب بنادقهم مركزين على منطقة الرأس ما تسبب بفقدانها البصر اثر تلف الأعصاب وخلايا البصر. وصرح مصدر فلسطيني بأن الحادث وقع عندما كانت شفاء الهندي تغادر دار الحديث الشريف في المسجد الأقصى حيث تدرس حين اعترض طريقها جنود الاحتلال. وفي مكان آخر بالضفة الغربية وتحديدا في مستوطنة (ناحال ايليشا) قرب أريحا وحين كان رئيس أركان جيش الاحتلال شاؤول موفاز يطلق تصريحات هادرة بأنه سيرد بشكل أكثر قسوة حال عدم ايقاف الفلسطينيين للعنف فوجئ المستوطنون بقائد جيشهم المغوار يقطع خطابه ويسارع للاختباء لدى سماعه رشقات رصاص أطلقها فلسطينيون باتجاه المستوطنة قبل أن يسارع لمحاولة لملمة هيبته واستئناف خطابه بعد أن تكفلت دباباته بالرد على مصادر النيران.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات