ثلاثون مليون دولار من السعودية للفلسطينيين ، اسرائيل تحتجز 700 مليون دولار للسلطة

صرح مصدر دبلوماسي فلسطيني امس ان المملكة العربية السعودية قامت بتحويل مساعدة عاجلة تبلغ ثلاثين مليون دولار الى السلطة الفلسطينية. وقال المصدر نفسه لوكالة فرانس برس ان السعودية حولت هذا المبلغ الى السلطة الفلسطينية (لمساعدتها على مواجهة الظروف الصعبة الناجمة عن استمرار الحصار الاقتصادي الاسرائيلي وفي ظل الظروف والاعباء التي فرضتها الانتفاضة). واكد رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون الذي يقوم حاليا بزيارة الى الرياض انه ابلغ بأن وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل الذي التقاه نهار امس حول هذا المبلغ. وكانت القمة العربية الطارئة التي عقدت في القاهرة الشهر الماضي اقرت اقتراحا سعوديا بانشاء صندوقين احدهما للقدس برأسمال قدره 800 مليون دولار والآخر للانتفاضة بمئتي مليون دولار. واعلن ولي العهد السعودي الامير عبد الله حينذاك تبرع بلاده بــ250 مليون دولار لهذين الصندوقين. كما اعلنت الكويت انها ستساهم بحوالى 150 مليون دولار في هذين الصندوقين بينما اعلنت البحرين انها تبرعت بثلاثة ملايين دولار. ومن المرتقب ان يلتئم وزراء المالية العرب في السادس عشر من الجاري في القاهرة لتشكيل مجلس يدير هذه الموارد. وفي حديث لصحيفة (عكاظ) السعودية الصادرة امس, قال الزعنون ان (الآليات المقترحة للصرف من صندوقي القدس والانتفاضة هي ان يكون جزء من المبلغ بواسطة السلطة الفلسطينية والجزء الاكبر سيكون تحت اشراف عربي يضعه وزراء المالية العرب في اجتماعهم المقبل). واكد في هذا الصدد ان السلطة الفلسطينية (في امس الحاجة للأموال) الآن (بسبب ما تقوم به الحكومة الاسرائيلية من احتجاز لأموال السلطة الفلسطينية العائدة لها), موضحا (ان اسرائيل تحتجز حتى الآن اكثر من 700 مليون دولار من الضرائب التي جمعتها من التجار الفلسطينيين والعائدة الى السلطة الفلسطينية). ــ أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات