العلاجات البديلة تفاقم الربو والحساسية

على الرغم من ان اعدادا متزايدة من مرضى الربو والحساسية يتحولون للعلاجات البديلة ليعالجوا انفسهم بأنفسهم استنادا الى الاساليب التقليدية الا ان دراستين حديثتين حذرتا من ان بعض الاعشاب المستخدمة في هذه العلاجات يمكن لها عمليا، ان تزيد من سوء اعراض الربو والحساسية. فقد قامت لودميلا فاتشيك من مركز بحوث الحساسية في مدينة فانكوفر الكندية بدراسة حالات 184 مريضا بالربو, ووجدت ان 60% منهم يستخدمون العلاج بالاعشاب لتخفيف اعراض المرض. كما اظهرت دراسة اخرى اجراها مستشفى اوريجون الامريكي ان مرضى الربو والتحسس هم ثالث فئة من حيث العدد تلجأ للاعشاب البديلة. لكن الخبراء المجتمعين في المؤتمر السنوي لجمعية اطباء الربو والتحسس والمناعة الذي قدمت فيه هاتان الدراستان اعربوا عن قلقهم من دلالات هذه النتائج. وقالت الدكتورة ماريان فريري مديرة برنامج الحساسية والمناعة في مركز ناسو كاونتي الطبي في نيويورك (إن بعض هؤلاء المرضى يجهلون انهم يستنشقون من الاعشاب مواد محسسة تفاقم حالتهم والكثير من الناس يأخذون علاجات بديلة يظنون انها آمنة لانها طبيعية, لكنهم قد يصبحون في حالة أسوأ بكثير نتيجتها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات