المعارضة اليمنية: الحكومة تعاقدت مع شركة إسرائيلية لاقامة محطة كهرباء

كشفت مصادر المعارضة اليمنية عن تعاقد الحكومة اليمنية مع شركة إسرائيلية بغطاء أمريكي لتنفيذ محطة كهربائية غازية بتكلفة قدرها مئتا مليون دولار. ونسبت صحيفة (الثوري) الصادرة عن الحزب الاشتراكي المعارض أمس إلى مصادر لم تسمها القول بأن شركة (ديلما) التي سيوكل لها تنفيذ محطة كهربائية بالغاز في محافظة مأرب هي شركة اسرائيلية بغطاء أمريكي. واعتبرت الصحيفة ذلك استفزازا للمشاعر الوطنية والقومية ومكافأة للإسرائيليين على عملياتهم الوحشية ضد الشعب الفلسطيني. وطبقا لهذه المصادر فان ارساء المناقصة على شركة (ديلما) هدفه امتصاص الغضب الأمريكي جراء حادث تفجير المدمرة (كول) إذ ان المشروع سينفذ بقرض تجاري فائدته السنوية 11% وان الشركة المذكورة قد فرضت شروطا جائرة على اليمن تقضي بشراء الطاقة المولدة بـ 55 مليون دولار سنويا في حين قدر الفنيون بأن الشبكة لا تتجاوز قدرتها (100 ميجاوات) الأمر الذي يعني ان الحكومة ستدفع قيمة (300 ميجاوات) لا تستفيد منها وان الشركة ستستحق أرباحا خلال السنوات الأربع تساوي قيمة المشروع. من جهته حمل عبدالقادر باجمال نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية رئيس لجنة المناقصات العامة في اليمن على منتقدي هذه الصفقة ورأى ذلك عملا ضد المصلحة الوطنية في الظروف الراهنة, لانه خطير ويهدف إلى حرمان البلد من فرص استثمارية في ظروف صعبة بعد حادث تفجير المدمرة (كول). وتحدى باجمال كل من يشكك في هذا القرار الذي قال انه يقدم أدنى سعر للطاقة. ودافع نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية في مقابلة نشرت أمس الأول عن اختيار شركة (ديلما) لأنها الوحيدة التي لم تطلب ضمانات مع التزام اليمن بشراء الطاقة فقط. قائلا ان الشركة تباشر عملها الآن من (اثينا). صنعاء ـ (البيان):

طباعة Email
تعليقات

تعليقات