واشنطن تحذر رعاياها من السفر للشرق الاوسط, مصر تحتج واليمن يمنع هبوط المروحيات الامريكية في عدن

اصدرت واشنطن تحذيراً للرعايا الامريكيين من السفر الى الشرق الاوسط, فيما كشفت وزارة الدفاع الامريكية (البنتاجون) عن تلقيها معلومات موثوق بها عن تهديدات بشن هجمات تشمل اهدافاً امريكية غير محددة ادت الى وضع القوات الامريكية في السعودية والكويت في حالة تأهب قصوى, واحتجت مصر رسمياً على التحذيرات الامريكية, وقرر اليمن منع هبوط المروحيات الامريكية في عدن دون اذون مسبقة في اطار التحقيقات حول حادث تفجير المدمرة (كول) الذي يتوقع توصل صنعاء وواشنطن الى مذكرة تفاهم تسمح بحضور المحققين الامريكيين عمليات استجواب المشتبه بهم دون توجية اسئلة مباشرة لهم. فقد اصدرت الخارجية الامريكية مذكرة تحذر فيها الرعايا الامريكيين من السفر الى اجزاء عديدة من الشرق الاوسط. وتقول المذكرة التى تم توزيعها على الصحفيين الليلة قبل الماضية فقط على الرغم من انها مؤرخة بتاريخ الجمعة 27 اكتوبر: انه نظرا للاحداث الجارية في الشرق الاوسط حاليا وزيادة التهديدات في المنطقة فان الخارجية الامريكية تنصح الامريكيين بتوخى الحذر فيما يتعلق بالسفر الى المنطقة. واضافت المذكرة ان هناك امكانية لقيام الجماعات (المتطرفة) بالتخطيط لعمليات (ارهابية) ضد الامريكيين. واوصت الامريكيين باليقظة واتباع الاحتياطات الامنية بما في ذلك الابتعاد عن الاماكن المزدحمة ومناطق المظاهرات واتخاذ الخطوات المناسبة لتقليل امكانية تعرضهم للخطر. وردا على التحذير قام الدكتور ممدوح البلتاجي وزير السياحة المصري بارسال احتجاج الى السفير الأمريكي بالقاهرة يحتج فيه على هذا التحذير الذي صدر ويتضمن مصر دون مبرر أو سند حيث أن الواقع الأمني في مصر مستقر وهادئ في جميع المناطق السياحية والأثرية. وأكد في الاحتجاج أن هذا التحذير سيكون عاملا في انخفاض حركة السياحة الوافدة من أمريكا يضاف الى الانخفاض الحاد الذي أصاب السياحة الاقليمية الوافدة من دول الجوار (الأردن وفلسطين) بسبب أحداث العنف الاسرائيلي ضد الفلسطينيين والذي أدى الى غلق منفذي رفح وطابا وكان وراء معاناة القطاع السياحي والفندقي ما بين طابا ونويبع. وقال البلتاجي انه طلب من وزير الخارجية عمرو موسى التدخل عبر القنوات الدبلوماسية لتخفيف او الغاء هذا التحذير. من جهة ثانية قال كين بيكون المتحدث باسم الوزارة الامريكية ان القوات في الكويت والسعودية وضعت أمس في (حالة التأهب دلتا) وهي اعلى درجات التأهب للقوات الامريكية بعد تهديدات (تشمل اهدافا غير محددة). واضاف (وهذا بسبب معلومات موثوق بها عن تهديدات تشمل اهدافا غير محددة). ورفض بيكون تقديم ايضاحات عندما سئل ان كانت التهديدات صادرة من جماعات محددة معادية للغرب مثل التي يرأسها اسامة بن لادن. وقال للصحفيين (قلت كل ما يمكني قوله عن التهديدات). وفي أعلى حالات التأهب العسكري تفحص القوات الامريكية بعناية هوية زوار قواعدها وتضمن عدم انتظار سيارات من الممكن ان تحمل متفجرات قرب مبانيها. ورغم حالة التأهب اعلنت وزيرة الخارجية الامريكية مادلين اولبرايت امس ان الولايات المتحدة لن تخيفها التهديدات الارهابية ضد مصالحها في الخارج. وقالت اولبرايت امام المجلس المكلف شئون الامن في الخارج الذي يضم مسئولين حكوميين وفي القطاع الخاص ويعمل لضمان أمن الامريكيين في الخارج (لكن امريكا لن ترضخ واؤكد بالنفي انها لن ترضخ للارهاب). وذكرت اولبرايت بالهجوم على المدمرة (كول) وقالت (لان الولايات المتحدة هي اقوى مدافع عن الحق فهي احيانا الهدف الاكبر في العالم للذين يكرهون القانون)! على صعيد متصل صرح مصدر في سلاح الجو اليمني لوكالة فرانس برس ان (تعليمات مشددة صدرت منذ امس الاول بعدم السماح لاي طائرة بدخول الاجواء اليمنية اذا لم يكن لديها تصريح مسبق من السلطات الرسمية) في صنعاء. ويأتي هذا القرار بعد هبوط اكثر من ستين مروحية لم يحصل بعضها على موافقة مسبقة من السلطات اليمنية, في منطقة عدن, منذ الهجوم الذي استهدف المدمرة الامريكية (كول) وادى الى مقتل 17 من البحارة الامريكيين في 12 اكتوبر الماضي. وفي سياق تطورات التحقيقات في حادث تفجير المدمرة (كول) ذكرت مصادر امريكية انه سيتم خلال يومين التوصل لمذكرة تفاهم تتيح لمحققي مكتب التحقيقات الفيدرالي (اف.بي. اى) حضور التحقيقات مع المشتبه بهم اثناء استجواب المحققين اليمنيين لهم وعدم توجيه اسئلة للمتهمين الا عبر المحقق اليمني. وأعلن مسئول في شرطة صنعاء أمس انه تم توقيف خمسة مشبوهين جدد يجري استجوابهم في اطار تحقيقات (كول). القاهرة ــ سعيد جمال الدين والوكالات:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات