استمرار مناورات القبضة الحديدية

تواصلت فعاليات تمرين (القبضة الحديدية) بين قواتنا البحرية والقوات البحرية الامريكية والقوات البحرية البريطانية لليوم الثالث على التوالى ضمن الخطة المتبعة التى وضعت بهدف رفع مستوى التدريبات البحرية, المشتركة مع الوحدات البحرية الصديقة لرفع مستوى الجاهزية القتالية بالاضافة الى تطوير وتحسين طرق استخدام الاسلحة والاجهزة خلال العمليات المشتركة مع التعرف على الجديد فى تقنيات الاسلحة عن قرب. وشهد فعاليات التمرين امس العميد الركن بحري طيار سهيل محمد المرر قائد القوات البحرية وعدد من كبار ضباط القوات المسلحة. وصرح قائد القوات البحرية بان مثل هذه التمارين تعد تعزيزا للعمل المشترك وتأمينا لمزيد من التنسيق فيما بين القوات المشاركة بما يحقق مزيدا من التعاون وتبادل الافكار والخبرات. وقد اجتازت القوات البحرية المشاركة فى التمرين المراحل الاولى بنجاح ونفذت كافة واجباتها حسب الخطة المرسومة وبالدقة المتناهية مما يعكس معه مدى ما وصل اليه مستوى التنسيق والتعاون بين قواتنا البحرية والقوات البحرية الصديقة من تقدم وتطور واستيعاب للتكنولوجيا الحديثة فى التسليح والتدريب والتنظيم, كما عكس التمرين اهمية تدعيم المفاهيم بين قواتنا والقوات البحرية الامريكية والبريطانية الصديقة وخاصة فيما يتعلق بتطوير النواحى التكتيكية فى العمليات القتالية البحرية. هذا وقد اشتملت فعاليات التمرين امس على التدريب ضد الغواصات والحرب السطحية والحرب الالكترونية والدفاع الجوى. من جهة اخرى اكد نجاح فعاليات هذه المراحل من التمرين ان مسيرة التعاون بين قواتنا المسلحة والقوات الصديقة تمضى قدما بخطى راسخة وقوية وتعبر بصدق عن روح التعاون. وقد عكس هذا التمرين الكفاءة والمقدرة اللتين تميزان ضباط وجنود قواتنا البحرية ووعيهم بأهمية مثل هذه التمارين للقوات البحرية. ـ وام

تعليقات

تعليقات