بشار يؤكد لووكر تمسكه بالقدس

استقبل الرئيس السوري بشار الاسد امس مساعد وزيرة الخارجية الامريكية ادوارد ووكر كأول مسئول امريكي بعد وفاة الرئيس الراحل حافظ الأسد وسط تأكيد دمشق تمسكها بضرورة انسحاب اسرائىل الى حدود الرابع من يونيو 67 بما فيها القدس وانتزاع الفلسطينيين حقوقهم المشروعة وهو ما يغاير الهدف الاساسي من جولة ووكر العربية. وقال الناطق الرئاسي السوري جبران كورية امس ان بشار الاسد استقبل ووكر بحضور وزير الخارجية السوري فاروق الشرع من دون اعطاء تفاصيل جديدة. وكان الشرع استقبل ووكر قبل لقاء الاخير الرئيس السوري حيث قال كورية (اطلع ووكر الشرع على نتائج قمة كامب ديفيد ومجرياتها كما دار الحديث خلال اللقاء حول الاوضاع الراهنة في المنطقة ومستقبل عملية السلام المتوقفة) . مضيفاً ان الشرع اكد ان اي حل يجب ان يكون عادلا وشاملا ويتضمن انسحاب اسرائيل من جميع الاراضي العربية المحتلة الى خط الرابع من يونيو 1967 بما فيها القدس وضمان الحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني. وكان ووكر وصل الى دمشق امس قادما من تونس التي التقى هناك رئيسها زين العابدين بن علي في قصر قرطاج. وقال المبعوث الامريكي بعد الاستقبال (ارسلني الرئيس بيل كلينتون الى تونس في مهمة خاصة في اطار التشاور مع الرئيس بن علي) بشأن عملية السلام في الشرق الاوسط. واضاف ووكر (كان حديثي مع الرئيس بن علي مفيدا جدا واعتقد انه لا بد من بذل المزيد من الجهود ولكن من الممكن التوصل الى نتيجة جيدة في اطار مفاوضات كامب ديفيد) . ـ الوكالات

تعليقات

تعليقات