جسم غريب يحول مجرى تحقيق الكونكورد

قال مكتب تحقيقات الحوادث في فرنسا امس انه عثر على جسم لا يمت بصلة لطائرة الكونكورد المنكوبة التابعة لشركة اير فرانس وذلك على مدرج الاقلاع عقب انطلاقها ثم تحطمها الاسبوع قبل الماضي. وذكر المكتب في احدث بيان عن الحادث الذي وقع في 25 يوليو انه بات مؤكدا ان السنة النيران التي شوهدت تنطلق من مؤخرة الطائرة التي تفوق سرعة الصوت وهى تقلع من مطار شارل ديجول لم تكن في المحركات. وقال البيان ان المحققين عثروا على مدرج الاقلاع على (شريحة معدنية رقيقة) طولها 40 سنتيمترا لا تمت بصلة للطائرة. وقال المكتب انه عثر باحدى بقايا اطار عجلة الطائرة الكونكورد على (قطع كبير) الا ان التقرير لم يذكر اى تفاصيل. وقد يعني هذا التطور حدوث عمل تخريبي ادى الى وقوع الكارثة الامر الذي نفته باريس من قبل. ـ رويترز

تعليقات

تعليقات