نجاة مسئولة شيشانية موالية لموسكو من الاغتيال ، مقتل 2600 عسكري روسي في الشيشان

نجت مسئولة شيشانية موالية لموسكو من الموت بإعجوبة اثر قيام المقاتلين الشيشان بتفجير منزلها في سياق حملة لتقويض الجهود الروسية وملاحقة عملاء روسيا, واصيبت المسئولة بجراح هي وشقيقتها ووالدتها في حين قتل شقيقها, ولقى جندي ورجل شرطة مصرعهما في حين اصيب ثلاثة اخرون في هجوم شيشاني وسط تصعيد يسبق ذكرى استقلال الشيشان بعد غد, واعلنت موسكو عن مقتل 2600 جندي وضابط في الشيشان خلال عام. وقالت وكالة انترفاكس ان الانفجار الذي وقع في الساعات الاولى من صباح امس بمنزل ايزيتا جايربيكوفا رئيس ادارة منطقة نوزهاي يورت ادى الى مقتل شقيقها كما اصيبت والدتها وشقيقتها بجروح خطيرة. وفي حادث منفصل قالت انترفاكس ان جنديا ورجل شرطة روسيين قتلا واصيب ثلاثة جنود في سلسلة هجمات الليلة قبل الماضية على نقاط تفتيش عبر الشيشان. ونقلت وكالة الاعلام الروسية عن مسئوليين في موسكو قولهم ان الهجوم على منزل جايربيكوفا يمثل استمرارا للحملة التي يشنها المقاتلون ( لبث الرعب والفزع بين الشخصيات الشيشانية المتعقلة ) . وشهدت الشيشان التي تخضع معظم اراضيها للسيطرة العسكرية الروسية سلسلة متلاحقة من الهجمات ضد المواطنين الشيشان الموالين لموسكو وضد اهداف للجيش والشرطة الروسية خلال الاشهر القليلة الماضية. وقتل امس الاول نائب رئيس منطقة اوروس مارتان عندما انفجر لغم في سيارته. وتعزز السلطات الروسية من اجراءات الامن عبر الشيشان قبل حلول الذكرى الاولى لاعلان استقلال الشيشان من جانب واحد يوم السادس من اغسطس الجاري. وقالت انترفاكس ان موسكو تخشى محاولات من جانب المقاتلين لافساد الانتخابات المزمع اجراؤها في الشيشان يوم 20 اغسطس لاختيار اعضاء في مجلس النواب الروسي (الدوما) . وفي الانتخابات البرلمانية في روسيا خلال ديسمبر من العام الماضي لم تجر انتخابات في الشيشان بسبب المعارك واسعة النطاق التي دارت هناك بين القوات الاتحادية والمقاتلين الشيشان. من جهة اخرى اعلن رئيس هيئة الاركان الروسية الجنرال فاليري مانيلوف امس ان حوالي 2600 جندي وضابط روسي قتلوا في القوقاز منذ عام خلال عمليات للقوات الروسية في داغستان والشيشان. واوضح مانيلوف خلال مؤتمر صحفي ان 2585 جندياً روسيا قتلوا واصيب 7705 اخرون بجروح في القوقاز. واضاف ان 11 روسيا قتلوا وجرح 55 خلال الاسبوع الماضي في الشيشان. واشار الى ان عدد الضحايا المدنيين في الشيشان بلغ (اقل من الف, اقل بكثير من الف) . وهذه هي المرة الاولى التي يعطي فيها المسئولون الروس تقييما بالخسائر المدنية منذ بدء النزاع في الجمهورية الانفصالية في الاول من اكتوبر 1999. ـ الوكالات

تعليقات

تعليقات