في ذكرى عيد الجلوس: عدد خاص من الملف السياسي

تأتي الذكرى الرابعة والثلاثون لعيد جلوس صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة, وقد أصبحت دولة الامارات تتمتع بمكانة عالية وتقدير كبير على المستويين العربي والاقليمي وفي الساحة الدولية, بفضل القيادة الحكيمة والرؤية السديدة لصاحب السمو رئىس الدولة. وفي هذه المناسبة الوطنية الغالية والعزيزة على ابناء وطننا وامتنا, استطلع ( الملف السياسي) في عدد خاص, آراء صاحب السمو الشيخ زايد منذ تسلمه مقاليد الحكم في إمارة ابوظبي في السادس من اغسطس عام 1966. وأجمع المتحدثون والكتاب على تميز المسيرة النهضوية والتنموية الشاملة التي شهدتها الامارات في زمن قياسي, بفضل القيادة الحكيمة التي وضعت في قمة اولوياتها الاهتمام بالإنسان باعتباره الثروة الحقيقية للوطن, كما يؤكد ذلك باستمرار, قولاً وعملاً, صاحب السمو رئىس الدولة. وهذا ما أكدته ايضا شهادات وأقوال العديد من قادة العالم وزعمائه وشخصياته المتميزة, مما يؤكد سلامة التوجه وصدق العزيمة والتفاني من أجل مصلحة الوطن والمواطنين التي يحرص عليها ويعمل من اجلها على الدوام صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئىس الدولة حفظه الله. فهنيئاً للقائد الوالد بهذه المناسبة الغالية.. وهنيئاً لشعبنا ووطننا بالقيادة الحكيمة.. وحفظ الله القائد والوطن.

تعليقات

تعليقات