فرنسا تخرج الكونكورد من الخدمة

استبعدت فرنسا أمس طائرات الكونكورد من الخدمة إلى أجل غير مسمى حتى يتم حسم الاجراءات الامنية الجديدة لهذه الطائرات قبل استئناف رحلاتها وسط الاعلان ان التحقيقات في تحطم احداها تحتاج لـ 18 شهراً. واورد المتحدث باسم لجنة الطيران المدني الفرنسية انه تم وقف خمس طائرات من هذا الطراز عن العمل بعد أن أخفق خبراء طيران ومندوبون صناعيون فرنسيون وبريطانيون باجتماع لهم أمس في الاتفاق على اجراءات الآمان التي ستتخذ خلال الرحلات المستقبلية لهذه الطائرات. وكان هذا الاجتماع اخفق ايضاً في التوصل لاسباب تحطم الكونكورد الفرنسية مشيرين الى احتياج التحقيق لـ 18 شهراً أخرى. ويواصل الخبراء والمحققون اجتماعهم اليوم. وكان جان كلود جايسو وزير المواصلات طلب من الهيئة اتخاذ اجراءات سلامة اضافية تمكن الشركة من استئناف الطائرات الخمس المتبقية لديها من طراز كونكورد الاسرع من الصوت رحلاتها التي تم وقفها منذ حادث التحطم الذي وقع يوم الثلاثاء قبل الماضي. ولكن متحدثا باسم الهيئة قال ان الخبراء الفنيين لم يتمكنوا من اتخاذ هذه الاجراءات نظرا لان المحققين لم يتمكنوا حتى الان من رصد تسلسل الاحداث التي ادت الى تحطم الطائرة وسط السنة اللهب. وقال المتحدث (لم يتمكن الخبراء الفنيون بعد من اتخاذ اجراءات سلامة وقائية تتعلق باحتمال استئناف الرحلات اذ لم يتوصل المحققون الى اى سيناريو يربط عناصر الحادث) . في السياق ذاته اعلنت شركة الخطوط الجوية البريطانية (بريتش ايرويز) ان احدى طائراتها من طراز كونكورد لم تقلع صباح امس لانها كانت تحتاج إلى (اصلاحات بسيطة) وحلت محلها طائرة اخرى من الطراز نفسه. وهذا هو الحادث الرابع الذي تتعرض له طائرات الكونكورد البريطانية منذ السبت. وقد اقلعت طائرة كونكورد الثلاثاء عوض طائرة اخرى من الطراز نفسه وعلى متنها 33 راكباً من مطار هيثرو اللندني متوجهة الى نيويورك بعد أكثر من ساعتين من التأخير. واعلن ناطق باسم بريتيش ايرويز (ان الطائرة تعرضت الى سلسلة من التعديلات الصغيرة وتبين انها كانت ضرورية) بدون ان يوضح طبيعة هذه التعديلات. وبعد بضعة ايام فقط من مقتل زوجين المانيين في حادث تحطم طائرة كونكورد الاسبوع الماضي اخترق لصوص حصاراً امنيا ونهبوا شقتهما. وقالت متحدثة باسم شرطة بوتسدام ان اقارب الفقيدين مازالوا يبحثون بين متعلقاتهما لمعرفة ما اذا كان شيء قد سرق منها اثناء الاقتحام الذي وقع مساء يوم الجمعة الماضي رغم اغلاق الشرطة للشقة. الى ذلك اعلنت شركة بريتش ايرويز امس انها لم تعثر على اي دليل على حدوث تسرب وقود في احد طائراتها الكونكورد التي هبطت هبوطا احترازيا في مطار جاندر بولاية نيوفاوندلاند الكندية يوم الاحد الماضي. وكانت الكونكورد وعلى متنها 66 شخصا بينهما الفنانان توني بينت وجورج بينسون في رحلة من لندن الى نيويورك قد غيرت مسارها بعد ساعتين من الرحلة التي تستغرق ثلاث ساعات عبر المحيط الاطلسي. وقالت هونر فيرير المتحدثة باسم بريتيش ايرويز لرويترز (بعد عدة ساعات من الفحص لم يتحدد السبب الاساسي للرائحة ولم يعثر مهندسونا على اي ادلة على تسرب وقود) . ـ الوكالات

تعليقات

تعليقات