00
إكسبو 2020 دبي اليوم

سفاح صنعاء يروي تفاصيل مرعبة عن جرائمه

ت + ت - الحجم الطبيعي

اعترف سفاح صنعاء المتهم باغتصاب وقتل 16 فتاة في اليمن بارتكاب الجرائم المنسوبة إليه بدافع الانتقام, وذلك بجلسة أولى وسريعة من محاكمته المثيرة التي بدأت أمس وتستأنف غدا. وبدا المتهم محمد آدم عمر إسحاق السوداني الجنسية هادئا داخل قفصه يحيط به سبعة من رجال الأمن داخل قاعة المحكمة. وأقر بالتهم التي وجهتها إليه النيابة وهي خطف النساء بالقوة واغتصابهن وممارسة الجنس معهن ثم قتلهن وتقطيع رؤوسهن وفصل أعضائهن الجسدية بعضها عن بعض وطحن عظامهن بواسطة آلة الفرم التابعة لمشرحة كلية طب صنعاء والتخلص من بعض الجثث في أنابيب المجاري. كما حكى المتهم تفاصيل مرعبة عن كيفية ارتكابه لجرائمه. وشكك محامي المتهم ومحامي أولياء أمور الضحايا في قدرة المتهم على ارتكاب كل هذه الجرائم بمفرده وطالبا باعادة التحقيقات في القضية, غير ان رئيس المحكمة رفض طلبهما, خصوصا بعد اعتراف المتهم الذي قال انه قام بتصوير بعض جرائمه على شرائط فيديو مسجل عليها محاضرات دينية للدكتور حسن الترابي رئيس البرلمان السوداني المخلوع والشيخ عبدالمجيد الزنداني الداعية المعروف وذلك للتمويه والاحتفاظ بها للذكرى. وكانت النيابة العامة طالبت في بداية المحاكمة أمس بتوقيع أقصى العقوبات ضد المتهم, وذلك وسط حضور حاشد من الجمهور وعناصر الأمن والصحفيين ومراسلي وكالات الأنباء المحلية والعالمية. وتغيب عن الجلسة أولياء الدم. صنعاء ـ مراد هاشم

طباعة Email