شوربة عدس وكبة نية ومحشي فلسطيني لبابا الفاتيكان - البيان

شوربة عدس وكبة نية ومحشي فلسطيني لبابا الفاتيكان

اصطبغت مائدة بابا الفاتيكان يوحنا بولس الثاني امس بصبغة فلسطينية وتنوعت اطباقها من الأكلات الشعبية لتضفي رائحة ونكهة عربية مميزة على زيارته للاراضي الفلسطينية. وقال مسئولون في فندق ماريوت بالناصرة الذي امضى فيه بابا الفاتيكان عدة ساعات للراحة، انهم اجتهدوا في معرفة الاكلات التي يمكن أن يفضلها بولس الثاني من خلال جمع المعلومات من شبكة الانترنت الدولية وقنوات أخرى. وانشغل مطعم الفندق في اختيار الوجبات الغذائية التي ستقدم لبابا الفاتيكان, على الاقل لكي يتمتع برائحتها والتعرف على مذاق ولو بسيط منها وإن منعته حالته الصحية من أكل الكثير منها. وقال حمد سويطات مدير قسم المأكولات والمشروبات في الفندق في اتصال هاتفي مع وكالة الانباء الألمانية انه تم اختيار مجموعة من مأكولات ووجبات من المطبخ الشرقي الفلسطيني إضافة الى وجبات أوروبية. وأوضح ان لائحة الطعام احتوت في فترة الغداء على ثلاث وجبات: الاولى (شوربة عدس) أما الوجبة الثانية فهي (محمر) وهي أكلة شعبية عبارة عن دجاج وبصل وصلصة بندورة وبهارات, إضافة الى (كبة نية) عبارة عن برغل ولحمة مطحونة و(محشي بأنواعه) باللحمة والرز, ودهن خروف, وستقدم له وجبة ثالثة عبارة عن حلويات: (بقلاوة وهريسة وتمر هندي) . أما العشاء فتضمن (شوربة بندورة) ووجبة رئيسية عبارة عن (سمك دينيس) و(عجل مشوي) . ـ د. ب. أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات