لبنان يسلم اوكاموتو بطاقة اللجوء

تسلم الياباني كوزو اوكاموتو بطاقة اللجوء السياسي من السلطات اللبنانية تقديرا لمساهمته في المقاومة ضد الاحتلال الاسرائيلي, وليصبح اول لاجىء سياسي رسمي في تاريخ لبنان. واكد المدير العام للامن العام في لبنان اللواء الركن جميل السيد في مؤتمر صحافي عقده في بيروت، بحضور موكل اوكاموتو المحامي بشارة ابو سعد (ان اول بطاقة لجوء تعطى في تاريخ لبنان لشخص جاءت ضمن مبدأ عنوانه لانه ساهم في المقاومة ضد اسرائيل) , وقال: كرس القرار مبدأ اساسيا: من يقاوم يحظى برعاية لبنان, لافتا إلى ان القرار اثار استياء اسرائيل التي حكمت على اوكاموتو بالسجن المؤبد. واوضح السيد ان اقامة اوكاموتو في لبنان (غير مشروطة) وتعطى على اساسها (اقامة دائمة في لبنان لاحد اقاربه لملازمته والاعتناء به) . يذكر ان حالة اوكاموتو الصحية والذهنية سيئة من جراء التعذيب الذي تعرض له خلال وجوده لمدة 13 عاما في سجون اسرائيل بسبب مشاركته الفلسطينيين في تنفيذ عملية في مطار اللد في تل ابيب عام 1972 اسفرت عن مقتل 26 شخصا. وقد افرجت عنه اسرائيل عام 1985 في اطار عملية لتبادل اسرى فلسطينيين وجنود اسرائيليين كانوا محتجزين في لبنان. وتناقضت المعلومات عن مكان وجود اوكاموتو فيما كان موكله يتسلم بطاقة اللجوء السياسي. ففي حين اكد ابو سعد ان موكله (طليق) منذ مساء الاثنين اذ رافقه من سجن رومية (شمال شرق بيروت) الى مكان اقامته الذي لم يكشف عنه ذكرت مصادر قضائية ان اوكاموتو لم يكن قد غادر بعد السجن واشارت معلومات صحافية الى وجوده في احد المستشفيات. وفي مؤتمره الصحافي نفى السيد وجود صفقة أو خيانة في قضية ابعاد اليابانيين الاربعة الآخرين. وروى ملابسات قضية الابعاد قائلا (وصلتنا اشارة عن استعداد الاردن لاستقبالهم, سألنا السفير (الاردني) عن استعداد بلاده لاستضافتهم فأجاب بأنه لم يتبلغ من سلطات بلاده اي شيء بهذا الشأن وان لا تعليمات لديه... وبعد ساعات اتصل بنا مجددا وابلغنا استعداد بلاده لاستقبالهم) . واوضح ان الامن العام اصدر خمسة جوازات مرور لمدة قصيرة بدون عودة, شملت حتى اوكاموتو (حتى لا ينكشف قرار لجنة اللجوء وتتدخل السفارات المعنية) . واضاف (وضع السفير الاردني في بيروت تأشيرات دخول مدتها شهرين من نوع مجاملة اي غير مدفوع ثمنها وتعطى للدبلوماسيين والضيوف مما يعني اقامة مؤقتة لا تأشيرة ترانزيت وتكون مدتها 48 ساعة) . ووزع السيد على الصحافيين صورة عن هذه التأشيرات, من ناحيته اكد السفير الاردني في بيروت انمار الحمود في اتصال هاتفي اجرته معه فرانس برس (صحة التأشيرات) . وتعليقا على نفي وزير الاعلام الاردني صالح قلاب الجمعة معرفة بلاده بقدوم المبعدين اليابانيين قال السيد (قد يكون غير مطلع انما سلطات بلاده وسفارتها مطلعة) . أ.ف.ب

تعليقات

تعليقات