ارتفاع عدد ضحايا الانتحار الجماعي في أوغندا إلى 500 شخص - البيان

ارتفاع عدد ضحايا الانتحار الجماعي في أوغندا إلى 500 شخص

عدلت الشرطة الأوغندية ظهر أمس تقديراتها الخاصة بعدد ضحايا الانتحار الجماعى حرقا التى أقدم عليها أعضاء جماعة أوغندية تطلق على نفسها اسم الوصايا العشر الى 500 ضحية تقريبا. ونقلت وكالة الأنباء الألمانية (د ب ا) عن عثمان مغنى المتحدث باسم الشرطة الأوغندية اثر عودته من مسرح الحادث، قوله انها عملية انتحار جماعى مروعة حيث لايمكن التعرف على أى جثة على الاطلاق موضحا انه يمكن التعرف فقط على جثتين أو ثلاث من بين هذا العدد الكبير من الجثث التى تشوهت لدرجة أنها فقدت أى صلة يمكن أن تربطها بالشكل الأدمى. وأضاف أن خبراء الطب الشرعى التابعين للشرطة يباشرون تحقيقاتهم وسيتم دفن الضحايا هناك بالقرب من الكنيسة التى شهدت انتحار افراد الجماعة بمجرد الانتهاء من التحقيقات. ومن جانبها ذكرت احدى الصحف الأوغندية أن نحو 650 شخصا قد لقوا حتفهم فى الحريق الذى أضرموه بمبنى كنيسة كانونجو التى تبعد نحو 320 كيلومترا جنوب العاصمة كمبالا وسكبوا البنزين فى أجزاء متفرقة منها بعد أن أغلقوها عليهم وأشعلوا النيران فيها . وفى نفس الوقت تكهنت تقارير الصحف الأوغندية أمس بأن جوزيف كيبويتر زعيم الجماعة قد يكون لاذ بالفرار الى أوروبا برفقة مساعده هربا من مصير أتباعه .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات