التعرض للشمس وراء الاصابة بالمياه البيضاء

اكتشف العلماء ان التعرض لاشعة الشمس يزيد مخاطر الاصابة بمرض السد او المياه البيضاء, الذي يعتبر اهم اسباب فقدان البصر على مستوى العالم. وقد اجرى الباحثون من مركز البحوث الطبية الوطني الفرنسي دراستهم على 2584 من ابناء مدينة سيت الفرنسية ووجدوا ان الذين يتعرضون لجرعات كبيرة من اشعة الشمس يتضاعف لديهم احتمال اصابتهم بالمياه البيضاء بمعدل اربع مرات. ويقول الدكتور سيشل ديلكور الذي قاد البحث (يبدو لنا ان التعرض لاشعة الشمس في مختلف مراحل حياة الانسان قد يكون عاملا مهما للاصابة بالمياه البيضاء. وكلما ازداد معدل التعرض للشمس كلما ارتفع احتمال الاصابة. يذكر ان المياه البيضاء او السد منطقة معتمة تتطور في العدسة الشفافة الامامية للعين, ومع ازدياد قتامة هذه المنطقة تصبح قادرة على اعاقة الضوء ومنعه من المرور خلال العدسة وبالتالي لايصل الشبكية, وهي النسيج الحساس الذي يبطن مؤخرة المقلة. ويعتقد ان مكونات الاشعة فوق البنفسجية للاشعة الشمسية يمكن ان تسرع من اقتام العدسات. وينصح الدكتور ديلكور بتجنب التعرض لشمس منتصف النهار وتجنبها بوضع قبعة على الرأس او نظارات شمسية على العين, كذلك كشفت الدراسة عن ان التعرض للشمس اثناء الطفولة لايقل تأثيره عن التعرض للشمس بعد البلوغ. باريس البيان

تعليقات

تعليقات