استعدادات لتأمين نفرة الحجيج من منى مليونا حاج في عرفات اليوم - البيان

استعدادات لتأمين نفرة الحجيج من منى مليونا حاج في عرفات اليوم

يقف نحو مليونين من حجاج بيت الله الحرام اليوم في عرفات لأداء ركن الحج الأعظم (الوقفة الكبرى) وسط أجواء ايمانية وانتظام المراحل الأولى للخطة العامة للحج, وعدم وقوع أية حوادث, في وقت تزدان الكعبة المشرفة بثوبها الجديد, وتغير كسوتها المشرفة في احتفال يحضره كبار المسئولين السعوديين ومشاركة كبير سدنة المسجد الحرام عبدالعزيز الشيبي. ويشارك في أداء شعائر الحج ستون ألف حاج دعتهم السلطات السعودية بينهم العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني, ونائبة الرئيس الاندونيسي ميجاواتي سوكارنو ورئيس وزراء قطر الشيخ عبدالعزيز بن خليفة آل ثاني, بالاضافة إلى ضباط أمريكيين مسلمين. ويستقبل صعيد عرفات منذ ساعات الفجر الأولى قوافل الحجاج إلى المنطقة حتى الساعة الثامنة من صباح اليوم بالنسبة إلى الآتين من خارج السعودية على ان يستمر وصول الراغبين في الحج من الداخل من السعوديين والمقيمين في المملكة حتى الساعات الأخيرة من اليوم, لاعتبارات القرب المكاني. وتميزت فعاليات المراحل الأولى من الخطة العامة للحج هذه السنة بالانتظام بعدما ساهمت المشاريع الحديثة في زيادة كفاءة أداء القائمين على شئون الحج في مناطق المشاعر المقدسة, وتربط مكة المكرمة بمنى شبكة طرق ضخمة تخترق جبال مكة الشاهقة تشمل أكثر من 60 نفقا للسيارات والمشاة. ولم تسجل الدوائر الأمنية للحج حوادث غير معتادة مما دفع مسئولا أمنيا سعوديا إلى القول لـ (البيان) أمس ان الواقع الأمني للحج هذه السنة (أكثر من ممتاز) متمنيا ان يسود الحج أمن يوازي الأجواء الايمانية والروحانية التي يعيشها ضيوف الرحمن في عرفات حتى الوصول إلى ديارهم. وقال وزير الصحة السعودي أسامة شبكشي ان الحالة الصحية للحجاج في منى مطمئنة جدا. وذكر مسئولون في المديرية العامة للجوازات في مدخل مكة المكرمة ان تجاوب المواطنين السعوديين مع قرار تحديد عدد الحجاج من داخل السعودية (جيد) وتوقعوا تجاوبا أكبر في الأعوام المقبلة, بعدما لمس الجميع جدية تطبيق القرار. وأفادت مصادر غير رسمية ان عدد السعوديين الذين حصلوا على تصاريح حج بلغ حوالي 150 ألفا, واستطاع رجال الأمن أمس الحد من تدفق المواطنين على مناطق المشاعر المقدسة في مدخل مكة المكرمة على رغم عمليات تسلل محدودة. ويبلغ عدد الحجاج مليونا و 226 ألفا من الخارج بالاضافة إلى 800 ألف من الداخل (المقيمون والسعوديون). وأمضى الحجاج الليلة الماضية في خيام نصبتها الحكومة السعودية في اطار مشروع بدأ في 1997 وبلغت كلفته 720 مليون دولار. ويبلغ عدد هذه الخيم اربعين الفا تقريبا, وهي مكيفة ومقاومة للحريق, وقد حلت بدلا من الخيم القديمة المصنوعة من القماش التي اجتاحتها في الماضي حرائق متعددة حصد اخرها 343 حاجا في 1997. ولدى نفرة الحجيج إلى منى أمس قال مدير شرطة مكة المكرمة اللواء سعد الشنبري ان خطة تصعيد الحجاج تمت وفق ما رسم لها ولم تواجهها أية مشكلات أو عقبات رغم الأعداد الهائلة من الحجاج. وحذر التلفزيون السعودي الحجاج من امكانية ارتفاع درجة الحرارة وقت ظهر اليوم لتصل إلى 37 درجة مئوية على ان تنخفض خلال الليل إلى 21 درجة. مكة المكرمة البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات