محمد بن راشد يتفقد دوكامز

قام الفريق اول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولى عهد دبى وزير الدفاع رئيس دائرة الموانىء والجمارك بدبى بزيارة ميدانية لمنطقة جمارك دبى الحرة للسيارات (دوكامز) تفقد خلالها معارض السيارات الموجودة فى المنطقة والمرافق والخدمات التابعة للمشروع من حيث المبانى والورش والمكاتب الادارية. وابدى سموه اعجابه بهذا المشروع الحيوى والذى يعتبر اضخم المناطق الجمركية للسيارات فى العالم وطالب المسئولين بالاهتمام به بشكل كبير ليصبح احد المحاورالتجارية للامارة خلال الفترة المقبلة ومركزا لتغذية وتزويد البلدان الاسيوية والاوروبية. ويبلغ عدد السيارات الموجودة حاليا فى دوكامز عشرة الاف سيارة ذات الصناعة الاوروبية والامريكية واليابانية تستقبلها منطقة جمارك دبى بشكل مستمر طوال العام وتصدرها للبلدان الاخرى فيما تبلغ الطاقة الاستيعابية للمنطقة 17 الف سيارة فى ان واحد. وصرح الدكتور عبيد صقر بوست رئيس مجلس جمارك الدولة مدير عام موانىء وجمارك دبى ان زيارة الفريق اول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لمشروع دوكامز تأتي ضمن نطاق حرص سموه على دعم وتطوير الحركة التجارية فى الامارة لمختلف القطاعات وخاصة قطاع المركبات الالية والسيارات التى تشهد رواجا كبيرا فى الفترة الحالية. واضاف ان مشروع دوكامز الذى يقع فى منطقة رأس الخور يأتي ضمن خطة دائرة جمارك دبى الاستراتيجية التى تتوافق ورؤية الفريق اول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولى عهد دبى وزير الدفاع رئيس الدائرة بجعل دبى مركزا للمال والاعمال خلال القرن الحالي. وجاء مشروع دوكامز الذى تبنته جمارك دبى لتخفيف الضغط على ارضيات وارصفة الموانىء فى دبى مما يتيح استيعاب اكبر قدر من البضائع المختلفة من جهة ولتوفير مناخ استثمارى جديد للتجارة وانجاز فى المنطقة والبلدان المجاورة من جهة ثانية اذ لا توجد اية قيود على منطقة دوكامز بالاضافة الى التسهيلات المهمة والمتميزة لهذه المنطقة الحيوية بشكل خاص ويسهل وصول الشاحنات وناقلات السيارات والمركبات اليه من موانىء دبى خلال مدة تتراوح بين 20 الى 30 دقيقة. ومن ابرز اهداف مشروع (دوكامز) تيسير الحركة التجارية وجذب رؤوس الاموال وتنشيط عمليات الاستيراد والتصدير للسيارات وايجاد قاعدة تجارية مرتكزة فى مدينة دبى لتجارة السيارات والاسهام فى حركة الموانىء المحلية وايجاد مركز تجارى لربط الغرب بالشرق فى تجارة السيارات وايجاد نقطة جمركية موحدة والتقليل من عملية التخزين المؤقت فى موانىء دبى. وذكر الدكتور بوست ان منطقة جمارك دبى الحرة للسيارات (دوكامز) تعتبر المشروع الاكبر على مستوى العالم مساحة حيث ان المساحه تقدر بخمسة ملايين قدم مربع بالاضافة الى ذلك تؤمن منطقة جمارك دبى للسيارات كافة الخدمات للتجار واصحاب المعارض من حيث مكاتب شركات النقل والشحن والتأمين والمؤسسات الحكومية ذات العلاقة. كما يوجد فى دوكامز 236 معرضا مساحة كل واحد منها 10 الاف قدم مربع مجهزة بكافة الخدمات مع امكانية تخزين حوالى 50 سيارة لكل معرض كما تحتوى (دوكامز) على شبكة طرق داخلية بطول 8 كم ومواقف للسيارات بطول 180 كم ومكاتب لشركات الشحن والتخليص و19 ورشة وشركة لقطع غيار السيارات وعدد من المطاعم وفرع لاحد المصارف ومسجد يتسع حوالى 350 مصلى ولضخامة المساحة بالمشروع تم انشاء خمس بوابات لتسهيل عملية دخول وخروج السيارات والشاحنات الناقلة لها.

تعليقات

تعليقات