شريط فيديو لتنمية قدرات الاطفال

ستشهد بريطانيا واوروبا قريبا اطلاق افلام فيديو تعليمية تعد الاولى من نوعها حيث انها مصممة لمنح الاطفال ابتداء من عمر شهر واحد انطلاقة فكرية وذهنية كبيرة يستهلون بها حياتهم. وتقول شركة (بيبي اينشتاين) التي تعمل على هذا المشروع ان افلامها تسهل تطور الدماغ وتسهل على الاطفال القراءة وتعلم اللغات الاجنبية فيما بعد. وتعرض الافلام مقطوعات موسيقية لباخ وموتسارت وقصائد لمشاهير الشعراء الانجليز الكلاسيكيين اوتستخدم سبع لغات اخرى بما في ذلك الروسية واليابانية. واحدثت تلك الافلام ضجة كبيرة في الولايات المتحدة, منذ ان اطلقت هناك قبل فترة والآن تبيع الشركة اكثر من مليون نسخة بالسنة, لكن شعبية تلك افلام كانت موضوعا لجدل محتدم في الصحافة الامريكية وقد حذر النقاد من ان ذلك الاسلوب سيشجع الآباء على اساءة استخدام الفيديو كوسيلة تعليمية. وأول فيلم تنتجه الشركة كان (اينشتاين الطفل) المصمم للاطفال الذين تتراوح اعمارهم بين شهر واحد وعام ونصف العام والذي يضم نماذج متماثلة ساطعة ودوائر متحدة المركز وخطوطا متوازية ومتتاليات قصيرة من الدمى والالعاب المتحركة, واثناء مشاهدة الاطفال للاشكال الظاهرة على الشاشة يسمعون حروف الابجدية والارقام من 1 الى 20 بالاسبانية والفرنسية والالمانية واليابانية وثلاث لغات اخرى. ويقول خبراء الشركة ان هذه الافلام لا تعلم الاطفال اللغات الاجنبية لكنها تمنحهم فرصة اكبر للنجاح في تعلمها لاحقا عندما يشرعون فعلا بالتعلم. وتزعم الشركة ان التعرض المتكرر للنماذج الصوتية باللغات المختلفة, التي ما كان الاطفال ليسمعوها لولا هذه الافلام, سيساعد على تشكيل وصلات متخصصة في قشرة الدماغ السمعية, مما يزيد من طاقة الدماغ وسعتها. لندن البيان

تعليقات

تعليقات