جاليليو وكاسيني تشتركان في دراسة المشتري

اعلن علماء وكالة الفضاء الامريكية (ناسا) انهم سيمددون مهمة المركبة (جاليليو) الاستكشافية حول كوكب المشتري واقماره التابعة حتى نهاية السنة الجارية, مما يسمح لها بانجاز دراسات علمية مشتركة مع سفينة الفضاء الروبوتية (كاسيني ) خلال زيارتها الوجيزة للمشتري. وستكون تلك هي المرة الاولى التي تتم فيها دراسة كوكب خارجي عن طريق مركبتين فضائيتين في الوقت نفسه, وقال جيم اريكسون مدير مشروع جاليليو في بيان صحافي (ان تمديد تذكرة سفر المركبة سيمكننا من مواصلة دراسة المشتري واقماره المذهلة) . ويخطط مهندسو البعثة لمركبة جاليليو ان توحد جهودها مع كاسيني لتسجيل مشاهدات متزامنة لمنظومة المشتري ومجالاته المغناطيسية من موقعين مختلفين. وقال دينس ماتسون احد العلماء البارزين العاملين في مشروع كاسيني: ستكون احدى المركبتين داخل الغلاف المغناطيسي فيما ستبقى الثانية خارجه لترصد الرياح الشمسية القوية, وهي تضغط على الغلاف المغناطيسي, وبالتالي نستطيع ان نراقب من نقطتين مختلفتين تداعيات التغيرات التي تحدثها الرياح الشمسية في الخصائص المغناطيسية للكوكب. واشنطن البيان

تعليقات

تعليقات