حمدان بن راشد : السوق العربية المشتركة لا ينقصها الا القرار السياسي - البيان

حمدان بن راشد : السوق العربية المشتركة لا ينقصها الا القرار السياسي

استقبل سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة بديوان صاحب السمو حاكم دبي صباح أمس دومينجو سيازون وزير خارجية الفلبين والوفد المرافق له. وجرى خلال المقابلة تبادل الحديث حول العلاقات الثنائية بين البلدين ومجمل الأوضاع في منطقة جنوب آسيا لا سيما الشئون الاقتصادية والمالية وتوجهاتها الحالية لتشكيل كتلة اقتصادية قوية ضمن تجمع (الآسيان) . وأكد سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم في معرض حديثه مع الوزير الضيف على أهمية التكتلات الاقتصادية الاقليمية في مواجهة غزو وتحديات التكتلات الاقتصادية العالمية التي تسعى للسيطرة على اقتصاد العالم خاصة اقتصاد دول العالم الثالث وأسواقها. وأبدى سمو نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة أسفه لعدم تحقيق حلم المواطن العربي باقامة تجمع عربي اقتصادي في اطار السوق العربية المشتركة التي تتوفر لها كافة المقومات والأسباب المادية والتاريخية والجغرافية ولا ينقصها إلا الإرادة السياسية والقرار السياسي الموحد من قادة وزعماء الدول العربية. وأكد سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم في تصريحات لوكالة أنباء الامارات ان الوطن العربي غني بكفاءاته البشرية وثرواته وموارده الطبيعية وموقعه الجغرافي وحضارته العريقة لكنه يفتقر إلى أدنى حدود التضامن ووحدة الصف والاتفاق حتى في مجال الشئون الاقتصادية والتجارية التي هي الأساس في توطيد التقارب والصلات بين شعوبنا العربية الشقيقة التي هي أحوج ما تكون إلى حياة كريمة مستقرة في ظل وحدة اقتصادية عربية تستطيع مواجهة التكتلات الاقتصادية الكبرى في العالم. ومن جهته أشار وزير خارجية الفلبين إلى توجيهه دعوة رسمية لسمو نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة لزيارة مانيلا وقبلها سموه شاكرا على أن يحدد موعدها في وقت مناسب. وذكر بأنه تقدم إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم باسم حكومة بلاده بالشكر والتقدير والعرفان على ما يحظى به أبناء الجالية الفلبينية في دولة الامارات من رعاية وأمن وأمان وحماية حقوقهم في دولة يحترم فيها الإنسان بصرف النظر عن جنسيته وانتمائه الوطني والديني. وأكد في تصريحاته لوكالة أنباء الامارات ان زيارته للدولة تهدف إلى تطوير وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين سياسيا واقتصاديا وتجاريا مشيرا في هذا الاطار إلى الاجتماع السنوي الذي عقده مع سفراء الفلبين في منطقة الشرق الأوسط وافريقيا واختياره دبي مقرا لهذا الاجتماع الذي تم يوم أمس في فندق حياة ريجنسي ويأتي من منطلق الثقة الكبيرة التي تحظى بها دولة الامارات في أوساط الفلبين السياسية والاقتصادية مؤكدا ان مدينة دبي هي الأرقى والأفضل بين مدن العالم حيث يشعر فيها السائح بالراحة والاطمئنان بما تمتاز به من تسهيلات على كل المستويات. حضر اللقاء الدكتور خليفة محمد أحمد مدير ديوان صاحب السمو حاكم دبي وأمابلي أجيلوز الثالث السفير الفلبيني لدى الدولة. كما افتتح سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبى وزير المالية والصناعة رئيس بلدية دبى صباح امس المبنى الجديد لمختبر دبى المركزى التابع للبلدية وذلك بحضور عدد من أعيان البلاد وكبار المسئولين فى الدولة. والقى قاسم سلطان مدير عام بلدية دبى كلمة خلال حفل الافتتاح قال فيها ان مختبر دبى المركزى يضم مجموعة من المختبرات تدار بأسلوب حديث وبأجهزة تقنية متطورة جاءت نتيجة جهود سنوات مضت من الدراسة بواسطة بيوت خبرة مؤهلة. واشار الى ان المختبر يضم مختبرات فى مجالات الصحة العامة ورقابة الاغذية والمياه ومواد البناء وكذلك المعادن الثمينة موضحا انه عما قريب سوف تضاف اليه مختبرات فى مجالات فحص زيوت التشحيم والاجهزة الكهربائية والالكترونية ولعب الاطفال ومنتجات العطور وادوات التجميل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات