جولة لمحمد بن راشد في المنطقة التراثية

قام الفريق اول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع مساء امس بجولة فى المنطقة التراثية شملت بيت الشيخ سعيد آل مكتوم وقرية التراث وقرية الغوص تفقد خلالها الفعاليات والانشطة المقامة بهذه المنطقة ضمن فعاليات مهرجان دبي للتسوق. وقد رافق سموه فى هذه الجولة معالى مطر حميد الطاير وزير العمل والشئون الاجتماعية وخالد بن سليم مدير دائرة السياحة والتسويق التجارى بدبي واللواء ضاحى خلفان تميم قائد عام شرطة دبي والدكتور عبيد صقر بوست مدير عام دائرة موانئ وجمارك دبي وحسين لوتاه المنسق العام لمهرجان دبي للتسوق. و قام سموه خلال الجولة بزيارة المعارض التى تقيمها دائرة السياحة والتسويق التجارى بدبى بدءا بمعرض الام فى قلب الفنان محمد مندى ويشمل لوحات للخط العربى منها لوحات لثلاث قصائد لسمو الشيخ محمد بن راشد ثم معرض المخطوطات الاسلامية والرسم على الورق الرخامى. بعد ذلك توجه سموه الى منطقة الالعاب الشعبية للاطفال وزار فعالية الطب الشعبى. وقام سموه بكشف الستار عن اللوحة الرخامية التى حفرت عليها قصيدة سيرة المجد التى كتبها سموه فى مديح صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة بمناسبة اختياره شخصية العام الاسلامية للعام كاشفا الستار بذلك عن لوحة رخامية حفرت عليها صورة صاحب السمو رئيس الدولة . وتابع الفريق اول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الجولة بزيارة قرية التراث حيث زار معرض الام المنتجة ويضم جناحا للوحات فنية من اعمال مجموعة من المواطنات واجنحة لعرض منتجات مراكز التنمية الاجتماعية بالدولة واشغال البيئة والتراث وتنظم المعرض وزارة العمل والشئون الاجتماعية مشاركة منها فى فعاليات مهرجان دبى للتسوق. كما زار معرض (ابناؤنا بين الماضى والحاضر) والمحلات الشعبية التراثية وشاهد جانبا من عروض البدو وتشمل رقصة العيالة والرزفة. واتجه الفريق اول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الى المسرح حيث تقام فعاليات الاطفال . وفى الجزء الثانى من الجولة اتجه سموه الى قرية الغوص حيث كان فى استقباله فرج بطى المحيربى رئيس جمعية الامارات للغوص وزار المعرض الذى تقيمه الرسامة الاماراتيه خولة الفلاسى ثم توجه لزيارة معرض ( الغوص فى الماضى) الذى تقيمه دائرة السياحة والتسويق التجارى للكشف عن اسرار الصيد وجمع المحار وفقا لتراث الامارات والخليج العربى كما زار فعالية فلق المحار فى القرية وتابع طريقه بمرافقة الجمع لتأمل المركب التراثى فى مياه الخور حيث اهازيج الصيادين. وفى نهاية الجولة اجاب خالد احمد بن سليم على اسئلة الصحفيين قائلا ان سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لم يعتد التعبير عن انطباعاته مباشرة الا ان التغييرات الطارئة على فعاليات القرية هذا العام كانت ترجمة لتوجيهات سموه العام الماضى. وعن سؤال حول عدد زوار المنطقة التراثية هذا العام اجاب بن سليم بان العدد بلغ العام الماضى 550 الف زائر ومن المتوقع ان يزداد هذا العام نظرا للتعديلات التى اجريت على القرية كما اشار الى ان ثمة اتجاها فى تمديد مواسم فتح القرية امام الجمهور بحيث تقام بعض الفعاليات خلال فعاليات مفاجآت الصيف اضافة الى تعديل مواعيد الفعاليات بحيث يتمكن الزائر النهارى ايضا من الاستمتاع بما تقدمه القريه. واخيرا علق بن سليم على مسألة زيادة مواقف السيارات المتوفرة فى المنطقة التراثية لمزيد من التسهيلات امام الزوار.ـ وام

تعليقات

تعليقات