صرب البوسنة يرشقون اولبرايت بالبيض الفاسد - البيان

صرب البوسنة يرشقون اولبرايت بالبيض الفاسد

للمرة الثانية خلال جولتها في شرق اوروبا تتعرض وزيرة الخارجية الامريكية لاستقبال عدائي والرشق بالبيض الفاسد من متظاهرين صرب رددوا صيحات الاستهجان وهتافات تقول الامريكيون (مجرمون واعداء) . وكانت قد تعرضت لرشق مماثل خلال زيارتها لمسقط رأسها القديم تشيكيا. ووسط اجراءات امنية مشددة في بانيالوكا بالبوسنة التقت اولبرايت اثنين من قادة صرب البوسنة المناوئين للرئيس اليوغسلافي سلوبودان ميلوسيفيتش ورئيس جمهورية الجبل الاسود الحليف للغرب, في محاولة لاقرار مصالحة دائمة بين الصرب والكروات. واحتشد مئات من الصرب في بريتشكو مقابل المركز الثقافي حيث جرى الحفل. وعند وصول موكب اولبرايت رفع المحتشدون اصابعهم الثلاثة في الهواء وهو تقليد صربي وهتفوا (مجرمون) و(اعداء) . وذكرت شبكة (سى.ان.ان) الاخبارية الامريكية ان المتظاهرين الذين يشعرون بالاستياء ازاء الدعم الامريكى لمسلمى البوسنة والهرسك اثناء الحرب الاهلية المريرة فى الجمهورية اليوغسلافية السابقة فى الفترة بين عام 1992 وعام 1995 قد رددوا شعارات ضد الامريكيين مثل (القتلة) و(اللصوص) بينما كان موكب اولبرايت متجها نحو مبنى بلدية بريتشكو حيث حضرت مراسم حفل اعلان بلدة بيشكو منطقة متعددة الاعراق وفصلها عن كل من جمهورية صرب البوسنة والاتحاد المسلم الكرواتى بالبوسنة والهرسك, كما رشقوا الموكب بالبيض تعبيرا عن غضبهم ومشاعرهم المناهضة للدور الامريكى بالبوسنة. ونقلت الشبكة عن اولبرايت قولها فى الاحتفال ان هذه المناسبة التى يحتفل بها اليوم توضح المسيرة التى تتجه نحوها هذه الجمهورية بعيدا عن الانقسام والفرقة ونحو العمل المشترك, بعيدا عن المرارة ونحو التعاون. يذكر ان مدينة بريتشكو كانت تقطنها اغلبية مسلمة وكرواتية قبل الحرب الاهلية فى البوسنة والهرسك, غير ان القوات الصربية استولت عليها وارغمت السكان المسلمين والكروات على الرحيل عن البلدة وظلت تحت الحكم الصربى حتى عام مضى عندما قررت محكمة دولية بأن تكون بريتشكو بلدة متعددة الاعراق. وفي بانيالوكا التقت اولبرايت رئيس الوزراء الصربي البوشي ميلوراد دوديك والرئيسة السابقة للجمهورية الصربية بيليانا بلافسيتش. كما التقت وزير الخارجية الكرواتي توتيو بيتشولا ورئيس الوزراء الصربي لبحث اعادة اللاجئين الصرب الى كرواتيا واللاجئين الكروات الى الصرب. ـ الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات