افتتح المدرسة الاحمدية وبيت التراث واستقبل نائب رئيس الوزراء التشيكي، حمدان بن راشد يؤكد ضرورة تطوير التعليم لمواكبة العصر

اكد سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة رئيس بلدية دبي ضرورة الاهتمام بالتعليم وتطويره بصفة مستمرة وتطوير المناهج بما يتواكب مع متطلبات العصر ومواجهة متطلبات الحياة. واضاف سموه في تصريحات عقب افتتاح المدرسة الاحمدية وبيت التراث صباح امس ، اللذين انتهت البلدية مؤخرا من اعمال ترميمهما وتأثيثهما: ان بلدية دبي ستقوم بترميم واعادة بناء المباني التراثية القديمة المنتشرة في مختلف مواقع امارة دبي, مؤكدا ان بيت التراث يمثل تاريخ المنطقة العريق ويبرز معيشة الاهالي في السابق في حين تمثل المدرسة الاحمدية بدايات التعليم وتطوره. واشار سموه الى ان ترميم هذين المبنيين جاء لابراز التراث والعادات القديمة وتعريف الاجيال الجديدة باهتمام اجدادهم وآبائهم بالتعليم لتحفيزهم على تحصيل العلم بالاضافة الى تعريف الزوار بتراث المنطقة وتاريخها ومراحل تطور المجتمع. (التفاصيل ص17) من جهة اخرى استقبل سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم بديوان صاحب السمو حاكم دبى صباح امس بافيل مرتليك نائب رئيس الوزراء التشيكى للشئون الاقتصادية وزير المالية الذى يزور البلاد حاليا على رأس وفد رفيع. وناقش سموه مع الوزير الضيف عددا من الموضوعات المتصلة بالعلاقات الثنائية خاصة ما يتعلق منها بالتعاون الاقتصادى والتبادل التجارى والاستثمارى بين البلدين. واكد سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للوزير بافيل مرتليك ان دولة الامارات تنتهج سياسة انفتاحية متوازنة فى تعاملاتها الاقتصادية والتجارية فهى من هذا المنطلق ترحب بعلاقات طيبة تقيمها مع الدول الصديقة كافة على اساس الاحترام المتبادل والمنفعة المشتركة للطرفين. من جهته ابدى نائب رئيس الوزراء للشئون الاقتصادية وزير المالية التشيكى ان جمهورية التشيك بتوجيهات من رئيسها فاكلاف هافل وحكومته تسعى جاهدة وبرغبة صادقة لتطوير علاقاتها الاقتصادية والتجارية مع دولة الامارات ومن ثم الدخول عبر اسواقها الى دول المنطقة, مشيرا الى ان دولة الامارات تتميز بتسهيلات شتى تجعل منها مركزا اقليميا حيويا للتجارة والاستثمار والتخزين والتسويق الى باقى اسواق المنطقة. واشار المسئول التشيكى فى تصريح لوكالة انباء الامارات الى ان دولة الامارات تعتبر اكبر ثانى سوق فى العالم بعد الولايات المتحدة, فهى تضاهى فى اهميتها ونشاطها اسواق اوروبا وهى تحظى باهتمام وثقة رجال الاعمال والشركات الكبرى فى جمهورية التشيك وتعزز هذه الثقة توجه الحكومة التشيكية على مختلف المستويات لتعزيز وتوسيع آفاق التعاون مع دولة الامارات على مستوى القطاعين العام والخاص. واعرب فى ختام تصريحه عن شكره وتقديره لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم الذى رحب بتوجهات التشيك نحو شق قنوات سالكة لتبادل تجارى اوسع وامكانية التباحث بشأن اقامة مشاريع استثمارية مشتركة او احادية فى كلا البلدين. حضر اللقاء الدكتور خليفة محمد احمد مدير ديوان صاحب السمو حاكم دبى وجوزيف كوتسكى القائم بأعمال السفارة التشيكية بالنيابة لدى الدولة.

تعليقات

تعليقات