شهران في السجن مقابل عضة

يبدو ان الشرطي الامريكي البرت اوستين لم يكن يدرك ان كيدهن حقا عظيم حين استوقف سيارة تقودها امرأة في الثانية والثلاثين من عمرها واراد مخالفتها لتجاوزها حدود السرعة القصوى المسموح بها. وحين رفضت ليزلي هيلبر التوقيع على اقرار المخالفة واتصلت بشرطة النجدة لتشكو من مضايقة اوستين لها نصحها رجل الشرطة بأن تكف عن المراوغة وتوقع اقرار المخالفة, لكنها اصرت على موقفها الى ان قرر الشرطي القاء القبض عليها, فما كان منها في تلك اللحظة إلا ان انقضت عليه وعضته في ذراعه عضة بليغة ومؤلمة. وقال الشريف مايك بلادل, من مدينة ديفنبورت بولاية ايوا الامريكية حيث وقعت الحادثة ان المحكمة اصدرت في حق المرأة حكما بالسجن لمدة شهرين وغرامة مالية قدرها 1000 دولار فضلا عن قيمة المخالفة المرورية البالغة 54 دولارا وتحمل تكاليف علاج ذراع الشرطي الضحية, فضلا عن التكاليف والمصاريف الادارية لمحاكمتها.

تعليقات

تعليقات