مظاهرة نسائية في قم وحملة اعتقالات بجنوب غرب ايران

وسط تقارير عن حملة اعتقالات في جنوب غرب ايران نظمت اكثر من 250 طالبة في كلية الطب بمدينة قم امس مظاهرة للمطالبة بوضع الكلية تحت اشراف الدولة ومحاسبة نائبين محافظين. واعلنت ممثلة عن الطالبات رفضت الكشف عن هويتها ان المسئولين عن كلية الطب في مدينة قم اكدوا للطالبات لدى تسجيلهن للعام الدراسي ان الكلية حكومية. وتابعت الممثلة (لقد قالوا لنا ان الكلية حكومية وتبين ان الامر غير صحيح) , مشيرة الى ان الطالبات المشاركات في التظاهرة يطالبن بتدخل وزارة الصحة لتسوية المشكلة. وبدأت الطالبات اللواتي ارتدين جميعهن التشادور حركتهن بالتجمع عند رصيف قريب من مقر المجلس الاعلى للثورة الثقافية وهي هيئة حكومية يرأسها الرئيس محمد خاتمي. وتهدد الطالبات بمواصلة التحرك الى حين تحقيق مطالبهن وقد استعانت الطالبات بالاغطية والمدافىء للوقاية من البرد والامطار. كما تطالب المشاركات في التجمع بملاحقة المسئولين في الكلية ومن بينهم طه هاشمي ومرضية وحيد-ساجردي وهما نائبان من الاغلبية المحافظة في البرلمان الايراني المنتهية ولايته. في غضون ذلك ذكرت صحيفة (انتخاب) امس ان الشرطة الايرانية اعتقلت نحو 30 شخصا قالت انهم وراء التظاهرات العنيفة التي جرت في يناير في جنوب غرب ايران. وقالت الصحيفة المعتدلة ان ايا من وسائل الاعلام الايرانية لم يتحدث حتى الان عن هذه الاضطرابات التي هاجم خلالها المتظاهرون المباني العامة ومقار الشرطة والبلدية ومصلحة البريد في هافتجول في محافظة خوزستان. واضاف المصدر ان التظاهرات ادت الى وقوع مواجهات عنيفة مع قوى الامن دون تحديد موعد حصولها وما اذا ادت الى سقوط قتلى او جرحى. ـ أ. ف. ب

تعليقات

تعليقات