معتقلو بير زيت افرج عنهم جميعا، الرنتيسي يهاجم التعاون الامني بين الاجهزة الفلسطينية والاسرائيلية

رد القيادي البارز في حركة حماس عبدالعزيز الرنتيسي الخارج حديثا من سجون السلطة الفلسطينية مسئولية كشف مجموعة الطيبة الى التنسيق الامني بين السلطة الفلسطينية واسرائيل في وقت تتهيأ السلطة للافراج عن عدد من معتقلي حماس في سجونها بعد ان اطلقت بالفعل معتقلي بير زيت . وبسؤاله هل عملية الطيبة جاءت بتعاون امني فلسطيني اسرائيلي قال الرنتيسي: هذا ما يقوله العدو الصهيوني والجانب الفلسطيني لم ينكر وجود التعاون الامني وفي هذه العملية بالذات يسأل الجانب الفلسطيني (سلطة الحكم الذاتي) هل كان هناك تعاون مع العدو في هذا الموضوع أم لا؟ واشار الرنتيسي الى ان الجهاز العسكري لحركة حماس لم يعلن حتى اللحظة عن مسئوليته عما حدث في الطيبة الاسبوع الماضي مضيفا اما بالنسبة للمجموعة فنحن نؤكد ان افرادها هم عناصر في حركة حماس. وأكد الرنتيسي: (نحن لا نستطيع في هذه اللحظة ان نقول ما الذي حدث لكن التعاون الامني لا يخفيه احد لا الجانب الصهيوني ولا جانب سلطة الحكم الذاتي) . من ناحية اخرى قال مسئولون فلسطينيون ان الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات طلب من الجهات الامنية تقارير حول أوضاع المعتقلين السياسيين من حركة المقاومة الاسلامية حماس وغيرها تمهيدا للإفراج عنهم عشية عيد الأضحى. ويرى المراقبون ان هذه التحركات تستهدف تهدئة الشارع الفلسطيني الذي بدأ يتذمر من حالة الجمود الذي تشهده عملية السلام, والأوضاع الاقتصادية الصعبة التي بدأ الفلسطينيون يشعرون بها من جراء موجة ارتفاع الاسعار. واعتبر الشيخ أحمد ياسين زعيم ومؤسس حركة المقاومة الاسلامية حماس هذه المساعي (خطوة طيبة وهي مبادرة حسنة, وتساعد على ترتيب البيت الفلسطيني وجدية السلطة في سعيها لترتيب البيت الفلسطيني) . إلى ذلك اكد وزير العدل فريح ابومدين امس ان 28 طالبا محتجزين على ذمة القضية تم اخلاء سبيلهم بأمر من عرفات وان اربعة اخرين تم الافراج عنهم بالكفالة بعد احالة ملفاتهم للنيابة العامة. واشار الوزير إلى انه لم يبق في مراكز التوقيف اي معتقل على ذمة القضية, وقال بان الارقام التي ذكرتها جمعية القانون حول وجود 120 طالبا محتجزين على خلفية القضية غير صحيحة متهما الجمعية الحقوقية بالتهويل. واكد ابومدين ان نتائج التحقيق اثبتت ان الاحداث كانت عفوية وان لا مؤامرة أو مخططا وراء حادث الاعتداء على رئيس الحكومة الفرنسية مشيرا إلى أن القضية اخذت اجراءاتها القانونية بصورة مستقلة وكاملة مؤكدا حرص السلطة الفلسطينية على الحركة الطلابية الفلسطينية وسيادة القانون معا. غزة ـ ماهر ابراهيم

تعليقات

تعليقات