بينوشيه يعود الى تشيلي بعد احتجاز اجباري بلندن دام 17 شهرا - البيان

بينوشيه يعود الى تشيلي بعد احتجاز اجباري بلندن دام 17 شهرا

يصل الرئيس العسكري السابق لتشيلي الجنرال اوجستو بينوشيه الى مطار سانتياجو اليوم الجمعة في الساعة 13.00 بتوقيت جرينتش وذلك غداة مغادرته لبريطانيا التي افرجت عنه لاسباب صحية واضعة بذلك حدا لحوالي 17 شهرا من مسلسل قضائي بدأ باعتقال الجنرال البالغ من العمر 84 عاما وقد قوبلت مغادرته لبريطانيا بارتياح من مؤيديه واستهجان من المطالبين بمحاكمته فيما استقبلت المعارضة الاسبانية الافراج عن بينوشيه بانتقادات غاضبة بينما اعربت فرنسا بلسان رئيسها جاك شيراك عن املها في احقاق العدالة سواء في بريطانيا او تشيلي. (خبر مسبق ص 24) فقد اعلنت الحكومة البريطانية ان بينوشيه غادر بريطانيا متوجها الى تشيلي على متن طائرة بوينج تابعة للقوات الجوية التشيلية اقلعت من قاعدة ودينجتون العسكرية (شمال لندن) في الساعة بتوقيت جرينتش. واعلن وزير الداخلية جاك سترو في تصريح امام مجلس العموم البريطاني »ان بينوشيه غادر منطقة الولاية القضائية البريطانية« مشيرا الى ان ذلك يعتبر »وضعا لا سابق له«. ورد بعض النواب في مجلس العموم على هذا الاعلان بهمسات ارتياح بينما لم يخف البعض الاخر عبارات استهجان. وقد اقلعت الطائرة وهي من طراز بوينج 707 بعد اكثر من خمس ساعات من اعطاء وزير الداخلية الضوء الاخضر للافراج عن بينوشيه لاسباب صحية واضعا بذلك حدا لحوالى 17 شهرا من مسلسل قضائي بدأ باعتقال الجنرال التشيلي البالغ من العمر 84 سنة في اكتوبر 1998 بينما كان مريضا على فراش احد مستشفيات لندن وذلك بناء على طلب من القضاء الاسباني. ونقل الديكتاتور التشيلي امس من المنزل الذي كان وضع فيه رهن الاقامة الجبرية في وينتوورث الواقعة على بعد 240 كلم جنوب غربي لندن الى القاعدة الجوية الملكية تحت حراسة الشرطة. وفي سانتياجو اعلن مدير مؤسسة بينوشيه لويس كورتيس ان بينوشيه الذي افرج عنه سيصل الى سانتياجو صباح اليوم. وردا على سؤال حول صحة المعلومات التي اشارت الى ان بينوشيه سيصل الى مطار سانتياجو صباح الجمعة في الساعة العاشرة بالتوقيت المحلي اجاب »انه لكذلك«. وفي مدريد وجه دعاة حقوق الانسان واحزاب المعارضة انتقادات غاضبة امس لكل من اسبانيا وبريطانيا في اعقاب قرار جاك سترو وزير الداخلية البريطاني بالافراج عن بينوشيه. وذكرت وكالة الانباء الالمانية »د ب أ« ان اندريا بينيتز العضو باحدى جماعات حقوق الانسان الاسبانية اتهم لندن ومدريد بانهما تتصرفان كما لو كانتا اصدقاء للادولف هتلر فيما اكد رافاييل استريلا المتحدث باسم الحزب الاشتراكي الاسباني ان الحكومة الاسبانية قد فرشت البساط الاحمر لبينوشيه لمغادرة بريطانيا. وفي باريس اعرب الرئيس الفرنسي جاك شيراك امس عن امله في احقاق العدالة اكان ذلك في بريطانيا او التشيلي وذلك بعد قرار لندن الافراج عن الديكتاتور السابق الجنرال اوجستو بينوشيه. وقالت المتحدثة باسم قصر الاليزيه كاترين كولونا لوكالة فرانس برس »ان موقف رئيس الجمهورية هو احقاق العدالة اكان ذلك في بريطانيا او التشيلي وتحديد مسئوليات الجنرال بينوشيه«. من جهة اخرى، اعربت الحكومة الفرنسية عن رغبتها في ان يحاكم بينوشيه في التشيلي مبدية اسفها حيال قرار وزير الداخلية البريطاني جاك سترو السماح له بالعودة الى بلاده.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات