اتهمت واشنطن بتحريف وديعة رابين، اسرائيل تهدد بضرب أهداف سورية في لبنان

تفتح ساحة الجنوب اللبناني المجال مجددا لاحتمالات التصعيد والانفجار مع مقتل وجرح ثمانية من عناصر ميليشيا انطوان لحد العميلة لاسرائيل في هجومين للمقاومة اللبنانية بالتزامن مع اطلاق اسرائيل أول تهديد بضرب اهداف اقتصادية سورية في لبنان حال استمرار العنف بعد انسحابها من لبنان في وقت تمردت نصف الاحزاب في حكومة باراك على توجهاته السياسية ودعمت قانونا في الكنيست اقر مبدئيا يطيح بآمال التوصل الى سلام مع سوريا وهو ما حاول باراك التهوين من خطورته مع اتهام واشنطن بتحريف وديعة رابين. واستمرارا لنهج (العمليات النوعية) الذي اختطه حزب الله اللبناني للرد على العدوان الاسرائيلي الاخير اعلنت مصادر أمنية متطابقة امس ان مقاتلي الحزب زرعوا شحنة ناسفة كبيرة انفجرت لدى مرور دورية عسكرية تابعة لميليشيا جيش لبنان الجنوبي العميلة لاسرائيل ما أدى لمقتل خمسة من افرادها في عين قنيا بالقطاع الشرقي من الشريط المحتل. وقالت مصادر حزب الله ان مدنيا لبنانيا قتل ايضا وجرح اخران خلال تبادل القصف المدفعي بين الحزب والقوات الاسرائيلية حين امطر مقاتلو حزب الله موقع الانفجار بوابل من القذائف والرصاص مما ادى لبقاء جثث العملاء على الارض لنحو الساعة دون ان يتمكن الاسرائيليون وعملاؤهم من سحبها. وفي عملية منفصلة قصف حزب الله موقعا للميليشيا العميلة في دير حرفا في القطاع الغربي من الشريط المحتل وتمكن من اصابته بدقة بصاروخ جرى تطويره مما ادى لاصابة ثلاثة من عناصر الميليشيا اثنان منهم في حال الخطر. وردت المدفعية الاسرائيلية باطلاق حوالي 100 قذيفة على البقاع اللبناني الغربي. وأفادت المعلومات الواردة امس من المنطقة الحدودية المحتلة أن المسئول الامنى فى الميلشيا العميلة فى القطاع الشرقى المحتل العميل علم الدين بدوى نقل فى ظروف غامضة الى مستشفى اسرائيلي على متن مروحية. وكشفت المعلومات عن معطيات بالغة الاهمية نقلها أقرباء العميل بدوى أنه حاول الفرار مع مجموعة من ضباط العملاء الى خارج المنطقة المحتلة وتمكنت أجهزة الموساد الاسرائيلية من الوقوف على تفاصيل هذه الخطوة فسارعت الى تصفيته. وأشارت المعلومات الى أن العارض الصحى الذى أصاب العميل بدوى جاء اثر تناوله جرعة كبيرة من مواد مخدرة خلال حفل ماجن بمنزله فى حاصبيا ضم ضباطا من الموساد الاسرائيلي مما أدى الى تمزق شرايين قلبه ووفاته.. وعلى الفور سارعت مروحية اسرائيلية ونقلته الى مستشفى فى حيفا دون أن يسمح لاحد من افراد عائلته أو بطانته بمرافقته. كما تشير المعلومات الى أن العميل بدوى نقل ميتا من منزله ومسألة علاجه داخل فلسطين المحتلة كانت مجرد تمويه من الاستخبارات الاسرائيلية. جدير بالذكر أن القائد السابق لما يسمى بجيش لبنان الجنوبى سعد حداد قضى فى ظروف مماثلة على أيدى الموساد الاسرائيلى بحقنة سامة باعتراف من زوجته آنذاك. التصعيد العسكري رافقه تسخين سياسي اسرائيلي تمثل بأول تهديدات عسكرية تطلقها الدولة العبرية ضد سوريا. وقال نائب وزير الدفاع الاسرائيلي افرايم سنيه ان اسرائيل تأمل ان تتفادى الاهداف السورية حتى لو انسحبت اسرائيل من جنوب لبنان وشن حزب الله هجمات جديدة. واضاف للصحفيين في واشنطن (في سلم الردود هناك درجة قد تحقق نتائج هي استهداف المصالح السورية في لبنان وتعريضها للخطر كما يعرضون مصالحنا للخطر) . وتابع (لسوريا مصالح في البنية الاساسية اللبنانية والاقتصاد اللبناني واذا كان لبنان يستضيف حزب الله.. فعلينا ان نجعل لذلك ثمنا) . وقال سنيه انه اذا انسحبت اسرائيل وواصل حزب الله هجماته (فسيكون علينا اتخاذ اجراءات انتقامية اشد) . واضاف (امل بشدة الا نضطر لضرب اهداف سورية لان سياستنا هي احلال السلام مع سوريا وليس شن الحرب عليها) . وحيال ذلك اجمعت مصادر مسئولة اتصلت بها (البيان) في بيروت امس على ان تهديد سنيه هو الاول من نوعه على هذا المستوى, لانه تحدث عن ضرب مصالح اقتصادية لسوريا, وليس قواعد عسكرية لها فصيل منتشرة على معظم الاراضي اللبنانية منذ العام ,1976 بناء على طلب رسمي من لبنان آنذاك. ويرى المراقبون انه من خلال ذلك يمكن تحديد (المصالح السورية) المرتبطة بالبنى التحتية في لبنان, والتي تهدد اسرائيل بضربها, بالمنشآت الحيوية الرئيسية التالية: ـ الطرقات والجسور البرية بين بيروت ودمشق من ناحية, وبينها باتجاه الساحل السوري شمالا. ـ مراكز الحدود المشتركة في العبدة (الشمال), وجديدة يابوس ـ المصنع. ـ الخط الجوي بين بيروت وحلب (احتمال اعتراض اسرائيل للطائرات المدنية). ـ ضرب مرفأي طرابلس وبيروت او محيطهما لشل عملية الترانزيت الناشطة. ـ التدمير الكامل لخطوط سكك الحديد بين البلدين والمتوقفة منذ أن أصيبت بأعطال جزئية خلال الحرب اللبنانية. لم يكتف سنيه بهذه التهديدات بل سارع لتبديد الآمال المصاحبة لاعتراف باراك بوديعة رابين. وقال سنيه انه فسر تصريحات باراك عن العرض على انها محاولة لتأكيد فكرة ان كل سابقيه كانوا يقبلون بانسحاب واسع النطاق من مرتفعات الجولان. لكنه رفض المطلب السوري تقديم ضمانة كتابية كشرط لاستئناف المحادثات. وقال لا اعلم بحكومة, التزمت كتابة بقبول شروط الطرف الاخر قبل ان تبدأ المفاوضات. واضاف سنيه الذي كان وزيرا للصحة في عهد رابين ان رابين طلب من كريستوفر ان يسأل السوريين ما اذا كانوا سيقدمون لاسرائيل ترتيبات امنية وعلاقات طبيعية مقابل انسحاب كامل. واضاف شخص ما اسقط علامة الاستفهام في الطريق الى دمشق مشيرا ضمنيا الى ان الامريكيين حرفوا الرسالة. وقالت وزارة الخارجية الامريكية مرارا ان كريستوفر لم ينقل الى سوريا الا ما خوله الجانب الاسرائيلي نقله. يضاف إلى ذلك اقرار الكنيست الاسرائيلي أمس في قراءة أولية مشروع قرار ليكودي يعتمد الأغلبية المطلقة في الاستفتاء المزمع حول الجولان ما يعني استحالة المصادقة على اتفاق السلام مع سوريا. لكن باراك قال بعد التصويت البرلماني (لايمكن لأي لعبة برلمانية ان تمنع غالبية الشعب من التصويت بضمير) مضيفا (سأواصل العمل لصالح السلام وغالبية الناخبين ستدعمني في الاستفتاء) . زعيم الليكود المتطرف ارييل شارون الفرح بانتصار مشروعه هذا طالب الادارة الأمريكية بعدم تقديم أي مساعدات مالية لسوريا لزعمه بأنها ستبادر إلى شراء أسلحة غربية متطورة بها كما فعلت بالملياري دولار ابان حرب الخليج على حد زعمه. وقال حول احتمال الرفض السوري للسلام بلا ثمن (هذه مشكلتهم.. السلام مهم لسوريا أكثر منه لاسرائيل) . بيروت ـ وليد زهر الدين

تعليقات

تعليقات