محكمة علاء حسين تستجوب اليوم شهود الاثبات

ستخصص محكمة الجنايات الكويتية جلسة اليوم لاستجواب الشهود من أعضاء ما يسمى بالحكومة المؤقتة التي شكلها العراق ابان غزوه الكويت عام 1990. واستمعت المحكمة أمس إلى شهادة 3 من اعضاء تلك الحكومة ونفى رئيسها علاء حسين الوقائع التي أوردوها . وقال الشاهد فاضل الوثيقي أمام جلسة المحكمة التي استمرت ستة ساعات ان ضابطا عراقيا برتبة مقدم أبلغه ان علاء حسين قد هدده بالاعدام إذا لم يؤد التحية العسكرية له وانه (عراقي أبا عن جد) ونفى الأخير ذلك عندما طلب منه القاضي الرد على هذه الأقوال. كما تحدث الوثيقي في شهادته عن ظروف أسره في أول أيام الغزو وكذلك عن مشاهدته للمتهم في أول أيام الغزو وحتى الاعلان عن تشكيل حكومته المزعومة, وقال ان علاء حسين كان خائفا يوم تحرير الكويت, وقال للشباب ان عليهم ألا يصدقوا ذلك حيث ان الرئيس العراقي صدام حسين يملك 350 صاروخا لم يستعملها. وقال الشاهد ان علاء حسين كان خائفا عندما بدأت تصلهم أخبار انتفاضة الشعب العراقي في مارس 1991, كما تناول الوثيقي ظروف الغزو والأدوار التي قام بها ورفاقه وكيفية معيشتهم والعلاقة التي تربطهم ببعضهم البعض خلال فترة وجودهم في العراق وحتى عودتهم إلى الكويت في 27 مارس 1991. وقامت المحكمة بمواجهة الشاهد بالمتهم الرئيسي بشأن الأقوال التي أدلى بها كل منهما في التحقيقات التي أجريت في السابق وكذلك بالشهادات التي أفاد بها زملاؤه في الحكومة المؤقتة. وواجهت المحكمة كذلك المتهم علاء حسين بالأقوال والافادات التي أدلى بها أمس كل من الشاهدين من اعفاء الحكومة المزعومة مشعل الهدب ويعقوب الشلال والتي نفى فيها المتهم الكثير من الوقائع التي ذكرها الشهود في اجابتهم عن أسئلة المحكمة.

تعليقات

تعليقات