قاوقجي تتزوج تركياً لاستعادة الجنسية

تزوجت مروة قاوقجي نائبة البرلمان التركي عن حزب الفضيلة الاسلامى من رجل اعمال تركى مما سيمكنها من استعادة جنسيتها التى سلبت منها بقرار من الحكومة بعد ان دخلت فى مارس الماضى قاعة البرلمان لاداء القسم الدستورى وهى مرتدية للحجاب الاسلامى وصدر بعدها قرار من الحكومة يحرمها حق المواطنة بدعوى حصولها على الجنسية الامريكية دون اذن رسمى من الحكومة التركية. وجاء زواج مروة قاوقجي بعد ثلاثة ايام من طرح بولنت اجاويد رئيس الوزراء التركى زعيم حزب اليسار الديمقراطى مشروع قانون يلزم الاجانب المتزوجين من مواطنين الانتظار مدة ثلاث سنوات للحصول على الجنسية التركية. وقالت تقارير اعلامية ان مروة قاوقجي استغلت فرصة العطلة الرسمية فى البرلمان والدوائر الرسمية التركية بمناسبة الاحتفال بعيد تأسيس الجمهورية التركية وتزوجت من مواطن تركى قبل الموافقة على مشروع القانون والغاء القانون السابق الذى يمنح حق الجنسية بشكل فورى. وقال يلدريم اكابولت رئيس البرلمان التركى انه لايعرف اي شيء حول الاجراءات القانونية المتبعة فى مثل هذه الحالة وهل ستعود مروة الى عضوية البرلمان ام لا. ـ ق.ن.ا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات