اول منطقة حرة للتجارة الالكترونية في العالم ، محمد بن راشد يعلن اقامة مدينة دبي للانترنت العمل بعد عام و تتضمن اول جامعة للانترنت و عددا من اكبر الشركات

في مبادرة تاريخية اعلن الفريق اول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع في مؤتمر صحافي امس عن مشروع انشاء (مدينة دبي للانترنت) لتكون اول منطقة للتجارة الحرة في العالم تتيح للشركات التي تتعامل بالتكنولوجيا العمل انطلاقا من دبي وسوف يكلف المشروع 200 مليون دولار ويبدأ العمل بعد عام واحد واوضح سمو الشيخ محمد بن راشد ان المشروع يهدف الى ان تصبح مدينة دبي للانترنت مقرا لكبريات الشركات العالمية العاملة في قطاع التكنولوجيا المتقدمة ومركزا للتجارة الاليكترونية ولمعامل تطوير برمجيات الكومبيوتر كما اوضح سموه ان المدينة ستحتوي ايضا منشآت متكاملة للعلوم والتكنولوجيا وجامعة للانترنت هي الاولى من نوعها في العالم. وسوف تقدم جامعة الانترنت مساقات دراسية (مناهج) في مواضيع متعددة تتصل بالعلوم والتكنولوجيا ومهارات الانترنت نفسها التي تصبح على نحو متزايد وسيلة اساسية من وسائل التجارة العالمية. كما ستتضمن (مدينة دبي للانترنت) معارض دائمة للانترنت وتقنيات التجارة الاليكترونية والعديد من التسهيلات التي ستجعل منها وجهة للشركات العالمية الرائدة في هذا المجال. وفي اعلانه عن هذه المبادرة خلال مؤتمره الصحافي امس قال سمو الشيخ محمد (سوف تكون الانترنت والتجارة الاليكترونية العامل المحرك لعالم الغد الذي تقوده الافكار المبتكرة, وانا على يقين من ان الامارات سوف تلعب دورا عالميا مؤثرا في عالم اعمال الشركات والتجارة الاليكترونية على الانترنت. واوضح سموه انه خلال السنوات القليلة الماضية بدأت ملامح نظام اقتصادي عالمي جديد تتشكل بسرعة, وهو نظام يختلف تماما عن كل ماسبقه واضاف سموه (لا يختلف اثنان على ان عصر الاقتصاد الصناعي قد بدأ بالانكفاء لحساب دورة جديدة في التوجه الاقتصادي العالمي هو عصر اقتصاد المعلومات, كما ان السرعة التي تتغير بها الميزات التنافسية للامم تطرح العديد من التحديات, حيث لم تعد المواد الخام, والعمالة الرخيصة هي التي تؤمن الريادة للدول على النحو الذي شهدناه خلال العقود الماضية, ان لواء الريادة سيعقد مستقبلا للدول التي تعتمد على المعرفة وتكنولوجيا المعلومات والافكار والخدمات اكثر من اعتمادها على الموارد الطبيعية) . وبعد ان شرح سمو الشيخ محمد بن راشد الخطوط العريضة للمشروع الجديد اجاب عن اسئلة اجهزة الاعلام المحلية والعربية والدولية التي شاركت في المؤتمر واوضح سموه خلال هذه الاجابات الخطوط العامة للمشروع الذي سيضع دبي في موقع ملائم لمواجهة القرن المقبل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات