الامارات تدعو المجتمع الدولي مجددا، لتفعيل دور عمليات حفظ السلام

جددت دولة الامارات العربية المتحدة دعوتها للمجتمع الدولى لتعزيز وتفعيل دور عمليات حفظ السلام فى اداء مهامها الموكلة اليها فى مجالات صون الامن والسلم الوطنى والاقليمى.جاء ذلك فى البيان الذى ادلى به جمعة الدهمانى عضو وفد الامارات امام اللجنة الخامسة للجمعية العامة للامم المتحدة حيث اكد على اهمية تحسين ادارة ميزانيات عمليات حفظ السلام وتحقيق المزيد من المساءلة والشفافية سواء فى مجال الصرف واختيار العقود الافضل فى مجال التجهيزات المنزلية والسلع او فى مجال تصفية حسابات بعثات السلام المنتشرة فى العالم. واكد على موقف الامارات من مسألة عمليات حفظ السلام مشيرا الى انها تعتبر من الدول السباقة الحريصة على سداد التزاماتها المالية فى ميزانياتها المقررة وذلك من منطلق ايمانها بأن اهداف حفظ الامن والسلم هى مسئولية عالمية مشتركة تقع على الدول المعنية بالحالات الامنية الناشئة حيث لايمكن استكمالها دون مساندة ودعم المجتمع الدولى. وقال الدهمانى: ان مساهمات دولة الامارات امتدت لتشمل المشاركة بقوات ومعدات عسكرية وفرق مدربة للاغاثة الغذائية والطبية وغيرها من الممارسات الفنية المتخصصة للمساهمة فى تقديم المساعدات الانسانية والانمائية بما فيها بناء المستشفيات والمدارس واعادة توطين اللاجئين فى المناطق المتضررة والتى كان اخرها مشاركة دولة الامارات فى قوة قوامها الف ومائتا جندى ضمن القطاعين الفرنسى والامريكى المشاركين فى عملية السلام بكوسوفو. كما اعرب جمعة الدهمانى عن عدم ارتياح دولة الامارات لما تعانيه عمليات حفظ السلام من تحديات مالية متنامية كنتيجة حتمية لتخلف او تأخر العديد من الدول فى دفع انصبتها المقررة فى ميزانياتها ولجوء الامم المتحدة للاقتراض المستمر من صناديقها من اجل تغطية العجز المتواصل فى ميزانياتها الامر الذى انعكس على دور هذه العمليات فى المحافظة على الامن والسلم الدوليين. وقال ان الامارات دعمت الاقتراحات الداعية الى اضفاء الطابع المؤسسى على المبادىء التوجيهية القاضية بتقاسم تكاليف عمليات حفظ السلام استنادا الى مبدأ الفورية على الدفع وتعاظم مسئوليات الدول الخمس الدائمة العضوية فى هذا المجال. ـ وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات