اعرب عن أمله في تحقيق الامن والاستقرار للشعب الباكستاني، زايد يطلع على تطورات الوضع في باكستان

اعرب صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة عن أمله في أن تحقق القيادة الجديدة في باكستان مصالح الشعب والدولة الباكستانية وان تكون قيادة مباركة ترفع شأن باكستان وتحقق الامن والاستقرار بتأن وتريث للوصول الى ما تنشده الأمة الاسلامية للشعب الباكستاني من رفعة وعزة وتقدم . واشار صاحب السمو رئيس الدولة خلال لقائه امس بقصر الوثبة مع الفريق اول برويز مشرف رئيس السلطة التنفيذية بجمهورية باكستان الاسلامية الى ان الاسلام يحث على الرحمة والتسامح في التعامل بين البشر مسلمين وغير مسلمين, واضاف سموه ان الاسلام دين رحمة وليس دين نقمة. من جهته اطلع الفريق اول برويز مشرف صاحب السمو رئيس الدولة على تطورات الوضع في باكستان بالاضافة الى بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها. وقد حضر لقاء صاحب السمو رئيس الدولة مع الفريق اول برويز مشرف الفريق الركن طيار سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس أركان القوات المسلحة و معالى الشيخ محمد بن بطى آل حامد ممثل حاكم ابوظبي فى المنطقة الغربية رئيس دائرة البلدية وتخطيط المدن وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان وسمو الشيخ سعيد بن زايد آل نهيان رئيس دائرة الموانى البحرية و اللواء سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وكيل وزارة الداخلية والعقيد الركن سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان و سمو الشيخ أحمد بن زايد آل نهيان وكيل وزارة المالية والصناعة رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد للاعمال الخيرية والانسانية, كما حضر المقابلة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان رئيس مكتب صاحب السمو رئيس الدولة وسمو الشيخ فلاح بن زايد آل نهيان و سمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان مدير ديوان الرئاسة و سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الاعلام والثقافة ومعالى الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالى والبحث العلمى وخيام قيصر السفير الباكستانى لدى الدولة. وخلال لقائه مع الجالية الباكستانية بقصر المشرف مساء امس في ختام زيارته للامارات اشاد الفريق اول برويز مشرف بصاحب السمو رئيس الدولة وحرصه على تعزيز العلاقات بين الامارات وباكستان , وقال انه سيفرغ هذا الاسبوع من تشكيل الحكومة الجديدة مضيفا انه سيسعى الى سلام يحفظ كرامة باكستان مع الهند. وقال في لقائه مع الجالية الباكستانية انه لمس من صاحب السمو رئيس الدولة كل دعم وتأييد لباكستان وحرص سموه على تعزيز اواصر الصداقة والاخوة بين دولة الامارات العربية المتحدة وجمهورية باكستان الاسلامية. واكد الفريق اول برويز مشرف انه سينتهى من تشكيل الحكومة الباكستانية خلال الاسبوع الحالى وستكون من 12 وزيرا بدلا من 27 وزيراً وسيتم اختيارهم حسب الكفاءة, وقال انه سيتم اختيار جهاز للرقابة على مرافق الدولة يتم اختيار اعضائه من الجيش. واضاف انه سيعمل على تحقيق التجانس بين الاقاليم الباكستانية وتحقيق الديمقراطية فى باكستان مؤكدا ان الديمقراطية لا تبدأ من الاعلى وانما من عامة الشعب الذين سيكون بمقدورهم ان يحكموا انفسهم بأنفسهم. ولفت الى ان اختيار حكام الاقاليم سيتم وفق شروط عديدة اهمها الكفاءة والسمعة الطيبة. واعلن انه قرر تشكيل مجلس اعلى للامن برئاسته وخلية (للحسبة) تابعة له ايضا تكون مهمتها الابلاغ عن اى خلل فى اداء مختلف المرافق. واكد مشرف عزمه اجراء انتخابات فى باكستان وقال اننى سأقوم بعمل اى شىء تحتاجه باكستان وليس الاشياء التى يحتاجها العالم. وأضاف انه لن يحدد موعداً لانتخابات ديمقراطية, وقال رداً على سؤال طرحته (البيان) أمس اثناء لقائه بالجالية الباكستانية ان زيارته للسعودية حققت نتائج ممتازة فاقت توقعاته. وعلى الصعيد الاقتصادي قال مشرف انه سيعمل على ايجاد جهاز مراقبة ليتابع الاصلاحات الاقتصادية ولتحديد معوقات جذب الاستثمارات وأكد انه سيحاسب المقصرين في ادارته وخارجها. واضاف ان هناك اشخاصا مدينون لباكستان بمبالغ كبيرة موضحا ان هذا الوضع جاء نتيجة الفساد والجرائم المالية التي تعاني منها باكستان. واكد مشرف ان من اولوياته ايجاد مخرج للازمة الاقتصادية التي تحاصر بلاده. وقال مشرف ان باكستان دولة غنية لديها اراض خصبة وموارد مياه يمكن استغلالها في توليد الكهرباء بالاضافة الى الغاز والفحم والبترول. وفي رده على سؤال حول اجراء استفتاء شعبي لسلطته قال مشرف انه سيفعل كل ما تحتاجه باكستان وليس ما يمليه عليه الغرب. وقال مشرف انه لا يستبعد زيارة الهند بعد استئناف المحادثات بين البلدين فيما يتعلق بكشمير دون شروط مسبقة. واكد سعيه لاقامة علاقات طيبة مع نيودلهي, وقال نحتاج للسلم مع الهند ولكن السلام المرتبط بالكرامة وبدون اية شروط وحل مشكلة كشمير. ابوظبي ـ وام ـ حمد سالمين

طباعة Email
تعليقات

تعليقات